غارات في صعدة واتهامات متبادلة بخروقات في الحديدة

اليمن: غارات في صعدة واتهامات متبادلة بخروقات في الحديدة

20 ديسمبر 2018
الصورة
13 غارة جوية نفذها التحالف (الأناضول)
+ الخط -
جددت مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي، اليوم الخميس، ضرباتها الجوية، ضد أهدافٍ مفترضة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، في محافظة صعدة، شمالي البلاد، على الحدود مع السعودية، فيما تبادل الحوثيون والقوات الحكومية اتهامات بخروقات محدودة لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة.

وأفادت مصادر تابعة للحوثيين، بأن التحالف نفذ 13 غارة جوية في صعدة ومناطق نجران السعودية على الحدود، منها أربع غارات في مديرية الظاهر ومثلها في وادي آل جبارة، بمديرية كتاف، كما نفذ غارة على الأقل في مديرية رازح.

وتشهد مناطق محافظة صعدة الحدودية، غارات جوية بوتيرة يومية ومواجهات متقطعة بين الحوثيين (الذين تعد صعدة معقلهم الأول)، من جهة، وبين القوات اليمنية الموالية للحكومة والقوات السعودية من جهة أخرى.

وفي محافظة حجة، قالت القوات الحكومية إنها تصدت لهجوم حاول من خلاله المسلحون الحوثيون استعادة السيطرة على قرى العوجاء، بمديرية حيران، فيما نفذ التحالف غارتين في مديرية مستبأ، ولم ترد معلومات فورية حول الخسائر.



في الحديدة، يواصل اتفاق وقف إطلاق النار صموده النسبي، منذ سريان الهدنة فجر الثلاثاء الماضي، على الرغم من اتهامات متبادلة بين القوات الحكومية والحوثيين بخروقات محدودة على أطراف المدينة.

واتهم الحوثيون القوات الحكومية الخميس، بتنفيذ قصف مدفعي في منطقة "كيلو 16"، في المدخل الشرقي للمدينة، في مقابل اتهامات الأخيرة للحوثيين بتنفيذ عمليات قصف مدفعي بأوقات متفرقة في الـ24 ساعة الأخيرة.

وتنتظر الهدنة الموقعة في ختام مشاورات السويد، منذ أسبوع، وصول لجنة الإشراف على عملية إعادة الانتشار، والتي تتألف من ممثلين عن الطرفين وتترأسها الأمم المتحدة المشرفة على الاتفاق.