غارات جديدة تستهدف مليشيات إيران شرقي سورية

04 يوليو 2020
الصورة
لم يسفر القصف عن سقوط قتلى (لؤي بشارة/فرانس برس)

تعرّضت مواقع مليشيات مسلّحة تدعمها إيران شرقي سورية، لقصف جوي، فيما كذّب "التحالف الدولي" ما ذكره النظام السوري عن تعرض قواته لاستهداف في مدينة دير الزور شرقي سورية.

وذكرت وكالة أنباء "الأناضول" التركية أن طائرة يُعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي حلّقت لأكثر من ساعة فوق مناطق سيطرة مليشيات النظام السوري بريف دير الزور، لتستهدف بعدها عدداً من المقرات لمجموعات تابعة لإيران في بادية مدينة الميادين.

وأشارت الوكالة، نقلاً عن مصادر محلية، إلى أن القصف لم يسفر عن سقوط قتلى جراء إخلاء المقرات من العناصر قبل استهدافها، وأن نتائج القصف اقتصرت على إصابة بعض العناصر بجروح، وأضرار مادية في المقرات المستهدفة، لافتة إلى أن المجموعات التابعة لإيران طوّقت النقاط المستهدفة وما حولها في أعقاب القصف.

تتعرض نقاط ومقرات المجموعات التابعة لإيران في دير الزور وريفها لقصف متكرر

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن طائرات مجهولة الهوية استهدفت أمس الجمعة مقرات عدة لمليشيا "المنتظر" العراقية و"زينبيون" الباكستانية المدعومة من الحرس الثوري الإيراني في منطقة محكان جنوب غربي الميادين، ومزارع الجلاء في قرية المصلخة شرقي دير الزور. وأوضحت المصادر أن القصف تسبب بأضرار مادية من دون وقوع أضرار بشرية في صفوف تلك المليشيات.

وتتعرض نقاط ومقرات المجموعات التابعة لإيران في دير الزور وريفها لقصف متكرر من قبل طائرات التحالف وطائرات إسرائيلية، حيث ينتشر آلاف العناصر التابعين لتلك المجموعات.

وقبل أيام، ذكرت وكالة "تسنيم" الإيرانية أن قائد مليشيات "فيلق القدس" الإيراني إسماعيل قاآني، زار مدينة البوكمال، قبل أن تحذف الوكالة الخبر، من دون أن تقدم توضيحاً، حيث اعتبر مراقبون أن الزيارة تأتي كدعم لوجود إيران ومليشياتها في سورية.

من جهة أخرى، كذّب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ما نشرته وكالة أنباء النظام السوري الرسمية (سانا) عن تعرض قواته لاستهداف في مدينة دير الزور شرقي سورية، وهي المرة الثالثة التي ينفي فيها التحالف مثل هذه الأنباء التي ترد في وسائل إعلام النظام.

وقال المتحدث باسم التحالف مايلز كاينغر، عبر حسابه في "تويتر": "كما أن شروق الشمس ومغيبها في كل يوم هي حقيقة ساطعة، فإن وكالة سانا تنشر قصة زائفة أخرى، فلم يحدث هذا الهجوم على الإطلاق".

وكانت "سانا" نشرت أمس، خبراً عن تعرض رتل آليات أميركي لهجوم بعبوة ناسفة، أثناء مروره بجانب كازية عيسى العصمان في قرية الصبحة التابعة لمنطقة البصيرة بريف دير الزور الشرقي.

 وفي 27 إبريل/نيسان الماضي، اعتبر كاينغر أن "سانا" تستحق أن "تحظى بجميع جوائز الكذب، نتيجة لأخبارها الزائفة"، وذلك بعد ان نشرت الوكالة في حينه خبراً عن تعرض جنديين من القوات الأميركية لهجوم بريف دير الزور الشرقي، أثناء توجههما إلى قاعدة حقل العمر النفطي.