عُمان تروّج لمنطقة الدقم الصناعيّة

11 مايو 2015
الصورة
المنطقة تقدم حوافز وتسهيلات للمستثمرين (أرشيف/getty)
+ الخط -

تسعى سلطنة عُمان إلى ترويج منطقتها الصناعية (الدقم) لدى مستثمرين خليجيين وأوروبيين. وكان رؤساء الغرف التجارية الخليجية الذين زاروا الدقم مؤخراً، قد أشادوا بالموقع الجغرافي المتميّز للمنطقة الصناعية، بالإضافة إلى ما تقدمه المنطقة من حوافز وتسهيلات للمستثمرين.

وجاءت الزيارة على هامش الاجتماع الـ(46) لمجلس إدارة اتحاد الغرف الذي عقد في العاصمة العمانية مسقط.

وقال مسؤولون حكوميون عمانيون في العرض المرافق للزيارة إنه تم إنشاء البنية الأساسية في المنطقة الصناعية، كما تم توفير العديد من الحوافز المشجعة للمستثمرين، كالإعفاءات الضريبية التي تمتد لـ30 سنة قابلة للتمديد لفترات مماثلة، ومنح حقوق الانتفاع بالأرض لفترات تصل في حدها الأقصى إلى 50 سنة قابلة للتمديد لفترات مماثلة، كما تقدم الهيئة من خلال المحطة الواحدة مختلفَ الخدمات والتسهيلات التي يحتاج إليها المستثمرون.

وقال الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية الخليجية، عبدالرحيم حسين نقي، في تصريح لوكالة الأنباء العمانية، أمس، إن الدقم مؤهلة لتعزيز التكامل الاقتصادي الخليجي وهي بمثابة مفتاح لأسواق آسيا وأفريقيا.

وأوضح عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس الشورى العماني، توفيق اللواتي، لـ"العربي الجديد "، أن المنطقة الصناعية تمثل رهان المستقبل بالنسبة لتنويع مصادر الدخل والمشاركة الفاعلة في رفد الخزينة العامة للدولة، مشيداً بالدور الذي بوسعها أن تلعبه هذه المنطقة الصناعية خلال فترة زمنية قياسية في توفير فرص عمل للشباب العماني، منوهاً بأهمية أن تُعنى السلطات المختصة بمسائل قوانين تمليك الأراضي للمستثمرين.

وكان وفد تجاري بولندي برئاسة وكيلة وزارة الشؤون الخارجية للشؤون الدبلوماسية والاقتصادية، كاترزينا كاسبرزيك، قد زار، الخميس الماضي، المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. وضم الوفد شركات عاملة في قطاعات الأغذية والطاقة المتجددة والصناعة والنفط والغاز.


اقرأ أيضاً: سلطنة عُمان تتصدى لأزمة النفط بتنشيط السياحة

دلالات

المساهمون