عودة مشروطة لدوري كرة القدم الجزائري

31 مايو 2020
الصورة
احتفال جمهور الجزائر بالتأهل لمونديال 2014 (مايكل غانغان/فرانس برس)

قرّر المكتب التنفيذي للاتحاد الجزائري لكرة القدم عقب اجتماع عقده اليوم الأحد مواصلة الموسم الكروي، بعد توصّله لاتفاق مع رؤساء الأندية المحترفة، الذين كانوا حاضرين بالاجتماع، يقضي باستئناف مباريات مختلف المنافسات دون جمهور مباشرة بعد رفع حالة الحجر الصحي، الذي تم تمديده حتى 13 يونيو/ حزيران المقبل. 


وينتظر اتحاد كرة القدم والرابطة الضوء الأخضر من الدولة الجزائرية، قبل استئناف المنافسات، غير أن العودة ستكون تدريجية، وذلك بعد موافقة الأندية المعنية على البروتوكول الصحي الوقائي من فيروس كورونا، الذي من شأنه أن يضمن صحة اللاعبين والحضور خلال المباريات.


ووعد وزير الشباب والرياضية، سيد علي خالدي، رئيس الـ"فاف"، خير الدين زطشي، بنقل جميع اقتراحات المكتب التنفيذي، إلى الحكومة والهيئات الصحيّة، من أجل دراستها، وتحديد شروط استئناف الموسم.

وتتواصل أرقام الإصابات بفيروس كورونا في الارتفاع، لتصل إلى حدود 10 آلاف مصاب، وهو ما سيجعل مسؤولي كرة القدم أمام مهمّة صعبة، تحتّم عليهم وضع الإمكانات الكافية لضمان صحّة اللاعبين.

ولم يكن موضوع استئناف المنافسات الوحيد الذي تمت دراسته خلال الاجتماع، بعد أن تطرّقت الأطراف المجتمعة للحلول المقترحة من أجل دعم الأندية، بعد أن عانت كثيراً جرّاء التوقف الإجباري، في ظل انعدام الدعم المادي، وهو ما أثّر سلباً على خزائنها.

تعليق: