عودة المتظاهرين لساحة التحرير وسط بغداد وعبدالمهدي يطلب التواصل

عودة المتظاهرين لساحة التحرير وسط بغداد وعبدالمهدي يطالب المحتجين بالتواصل

03 أكتوبر 2019
الصورة
ما زالت العاصمة بغداد تشهد حظرا مشددا للتجوال(Getty)
+ الخط -
أكدت مصادر محلية في العراق عودة المتظاهرين مرة أخرى إلى ساحة التحرير وسط بغداد، ووقوع عمليات عنف تجاه متظاهرين آخرين قرب ساحة الخلاني، المؤدية إلى مرقد الشيخ عبد القادر الجيلاني، فيما سجلت تظاهرات في الشعلة وسبع البور شمالي بغداد.

وأصدر رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، بيانا جديدا، طالب فيه ممثلي المتظاهرين بالتواصل هاتفيا عبر خطوط ساخنة دونها في بيانه لمعرفة مطالبهم المشروعة.

وقال بيان لمكتب عبد المهدي، نقلته وكالة الأنباء العراقية، "واع"، إن الأخير "يتابع الاتصالات المستمرة بممثلين عن المتظاهرين السلميين للنظر بالطلبات المشروعة، وصولا إلى ما يلبي تطلعات شعبنا وفئة الشباب منهم خاصة لتهدئة الأوضاع والعودة إلى الحياة الطبيعية والتهيؤ للقاء بهم وقد تم تحديد الأرقام التالية للتواصل، وتنظيم ذلك".

ودون البيان ثلاثة أرقام هاتفية أحدها مجاني لهذا الغرض هو 5600، وهاتفا جوال هما، 07809141889، و07734978009.


وفي الجنوب سجلت كربلاء دخولا جديدا على قائمة المدن المتظاهرة في الجنوب العراقي إلى جانب استمرارها في مدن الديوانية الناصرية والرفاعي، والكوت جنوب العراق.

ولليوم الثالث على التوالي تستخدم قوات الأمن العراقية الذخيرة الحية في تفريق المتظاهرين، والذين باتوا يستخدمون الحجارة وحرق إطارات السيارات لمواجهة النيران الكثيفة.

وما زالت العاصمة بغداد تشهد حظرا مشددا للتجوال وصل إلى منع الانتقال مشيا من حي إلى آخر في بعض المناطق، مع تعطيل كامل للدوائر والمؤسسات والجامعات والمدارس، فيما أعلنت وزارة التربية تأجيل امتحانات الدور الثالث للطلاب المكملين إلى وقت آخر.

 

المساهمون