عنصرية صحافي مصري ضد أطفال السودان تثير جدلاً

عنصرية صحافي مصري ضد أطفال السودان تثير جدلاً

26 مارس 2017
(تويتر)
+ الخط -
سقطةٌ مهنية وصحافية مصرية جديدة، كان صاحبها هذه المرة الكاتب محمد حامد إسماعيل، وهو مدير تحرير وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، بدت فيها العنصرية تجاه أطفال السودان.

الكاتب الصحافي وهو أحد أذرع الدولة المصرية الإعلامية، كتب تعليقًا عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" على صورة نشرها أحد المستخدمين، لأطفال سودانيين يلهون بنهر النيل، قال فيه "وأنا بقول الميه بتيجي معكرة ليه في الحنفيات".

وأثار التعليق رفض واستهجان رواد مواقع التواصل الاجتماعي لما به من عنصرية واضحة. كتبت هدى عكاشة: "‏السيد مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط متسامح جداً لدرجة أنه معلق على صورة لأطفال سودانيين في النيل بالشكل ده "وانا بقول الميه ليه بتيجي عكرة في الحنفيات .. الناس دى تفكيرها إزاي!! وأين هي من تعاليم ديننا العظيم الذي لا يفرق بين الناس بألوانهم وأشكالهم، ولا بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى".

وعلّق عثمان عبد الله "ده نموذج للعنصري الجاهل.. ده مدير تحرير أنباء الشرق الأوسط".

وغرد إبراهيم حسني "مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط معلق على صورة لأطفال سودانيين في النيل 'وانا بقول المية ليه بتيجي عكرة في الحنفيات' قمة #العنصرية".

المساهمون