عمال "النيل للنقل"المصرية يضربون عن الطعام والعمل

عمال "النيل للنقل"المصرية يضربون عن الطعام والعمل

09 مارس 2014
+ الخط -

أعلن 18 عاملاً بشركة النيل للنقل البري، دخولهم في إضراب عن الطعام اليوم الأحد، كخطوة تصعيدية بعد تجاهل رئيس مجلس إدارة الشركة، هادي أبو السعد، لمطالبهم التي من أجلها نظموا إضرابهم عن العمل منذ سبعة أيام.

 

وكان حوالي 300 عامل من شركة النيل للنقل البري، قد نظموا إضرابًا عن العمل، منذ السبت قبل الماضي، للمطالبة بتحديد تبعية الشركة لوزارة الاستثمار أم للمحافظة، خاصة بعد حل مجلس المساهمين بالشركة، وإقالة رئيس مجلس إدارة الشركة، الذي خرج للمعاش في السن القانوني "60 عامًا" ويتم التجديد له بشكل دوري، فضلاً عن مطالبتهم بإقرار حافز الإثابة المقدر بـ200% من الأجر الأساسي، أسوة بباقي الشركات التابعة لوزارة الاستثمار.

 

الشركة لها ثلاثة أفرع بالسويس وكفر الزيات والمحلة الكبرى "الغربية" ، بخلاف مقر الإدارة بالإسكندرية، وتعمل بمجال النقل الثقيل، ويعمل بها أكثر من 300 عامل ما بين سائقين وعمال ورش وصيانة، بخلاف الإداريين والقانونيين، وجميعهم عمالة مثبتة، ومشاركين في الإضراب.

 ويأتي هذا التصعيد من حيث نهج الاحتجاجات العمالية، التي اقتصرت في الفترة الماضية على الإضراب والاعتصام أو تنظيم وقفات احتجاجية، في الوقت الذي تتصدر تصريحات حكومية للدعوة لوقف الاحتجاجات العمالية، وإعلان حالة التقشف.

المساهمون