عكس التوقعات... كلوب "قاتل" غوارديولا تاريخياً

عكس التوقعات... كلوب "قاتل" غوارديولا تاريخياً

16 مارس 2018
الصورة
من سيحسم القمة الأوروبية؟ (Getty)
+ الخط -

أوقعت قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا مانشستر سيتي في مواجهة ليفربول في قمة إنكليزية خالصة، ستكون مسرحاً تكتيكياً بين المدربين الألماني يورغن كلوب والإسباني بيب غوارديولا، فلمن كانت الغلبة في المواجهات السابقة بينهما؟

وفي وقت تحدث الجميع عن تفوق لفريق مانشستر سيتي على ليفربول، يبدو أن الأرقام والإحصاءات التاريخية تقف إلى جانب يورغن كلوب وفريقه ليفربول المُدجج بالنجوم وخصوصاً في خط الهجوم الذي يضم الثلاثي محمد صلاح، ساديو ماني وروبيرتو فيرمينيو.

وخاض يورغن كلوب ضد مانشستر سيتي تسع مباريات تاريخياً، سبعاً منها وهو مدرب لفريق ليفربول ومباراتين عندما كان مدرباً لفريق بوروسيا دورتموند الألماني. ونجح كلوب في الفوز على "سيتي" في أربع مناسبات مقابل ثلاثة تعادلات وخسارتين، أي أنه فاز بنسبة44%.


في المقابل يُعتبر الألماني يورغن كلوب الأكثر فوزاً على المدرب الإسباني بيب غوارديولا، وذلك بعد أن تفوق عليه في خمس مواجهات سابقة، وفي حال تم احتساب الفوز على بايرن ميونخ بركلات الترجيح في عام 2015، فسيصبح عدد اللقاءات التي تفوق فيها كلوب ستة من أصل سبع مواجهات ضد غوارديولا.

يتفوق يورغن كلوب على غوارديولا بلغة الأرقام والتاريخ حتى الآن، لكن المدرب الإسباني صاحب الخبرة التكتيكية الكبيرة لا يعرف الأرقام ولا يرحم أي خصم يواجهه، ونتائج موسم 2017-2018 تؤكد ذلك، حيثُ يبحث غوارديولا عن الثلاثية التاريخية.

(العربي الجديد)

المساهمون