عقوبة السجن على مستخدمي الألعاب النارية في الملاعب المغربية

عقوبة السجن على مستخدمي الألعاب النارية في ملاعب كرة القدم المغربية

05 اغسطس 2018
الصورة
الجماهير خلال مواجهة للدوري المغربي (Getty)
+ الخط -


شهدت الملاعب المغربية صدور قوانين وأنظمة جديدة، لتنظيم وضع الجماهير خلال مواجهات الدوري المحلي، إضافة إلى جميع اللقاءات التي تقام على الملاعب في مختلف المسابقات.

وكشف بيانٌ رسمي أنه اعتباراً من الموسم الجديد سيتم فرض عقوبة بالسجن تتراوح من سنتين إلى 5 سنوات، على مستخدمي "الشماريخ" (الألعاب النارية) في ملاعب كرة القدم، بعد أن تسببت في تكوين غيوم كثيفة من الدخان الذي يحول دون الرؤية، وكان ذلك يحدث نظراً لوجود فراغ قانوني، كان يسمح باستخدامها في الملاعب المغربية.


وجاء اتخاذ هذا القرار لمكافحة تلك الظاهرة، بعد العديد من حالات الاختناق والحوادث الناجمة عن الاستخدام المفرط للألعاب النارية، والتي تعتبر شائعة للغاية بين الجماهير، خصوصاً خلال مواجهات "الديربي".

ويُعد هذا الإجراء الأخير الذي من شأنه فرض القليل من النظام في الملاعب المغربية التي تعج بالمشاكل وتشهد اشتباكات بين الجماهير، أو مواجهات مع الشرطة، بعد اتخاذ خطوات عديدة سابقة بخصوص مكافحة الشغب في المغرب، من أبرزها قرار تجميد عمل روابط "الألتراس"، باعتبارها هيئات غير قانونية كانت توفر الغطاء لرواد الشغب وتغذي مظاهر العنف في الملاعب.

دلالات

المساهمون