عقوبات أميركية على جنرال إسرائيلي سابق لدوره بجنوب السودان

عقوبات أميركية على جنرال إسرائيلي سابق لدوره بجنوب السودان

15 ديسمبر 2018
+ الخط -
فرضت الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، عقوبات على جنرال إسرائيلي متقاعد تتهمه ببيع أسلحة وذخيرة لكل من الحكومة والمعارضة المسلحة المنخرطتين في النزاع بجنوب السودان.

كما فرضت وزارة الخزانة عقوبات على مسؤول سابق في جنوب السودان ورجل أعمال ثري من جنوب السودان لدورهما في تأجيج الصراع.

واستخدم إسرائيل زيف، وهو جنرال إسرائيلي متقاعد، ومالك لمجموعة استشارات أمنية، شركة زراعية "كغطاء لبيع أسلحة قيمتها نحو 150 مليون دولار للحكومة بما في ذلك بنادق وقاذفات القنابل وصواريخ محمولة على الكتف"، وفقاً لبيان للوزارة.

وتابعت "في حين نال زيف ولاء كبار مسؤولي حكومة جنوب السودان من خلال الرشى والوعود بالدعم الأمني، خطط كذلك لتنظيم هجمات من قبل المرتزقة على حقول النفط والبنى التحتية في جنوب السودان، في محاولة لخلق مشكلة تستطيع شركته فقط حلها".

وقالت الوزارة إنها فرضت عقوبات أيضًا على غريغوري فاسيلي الذي "أشرف على اندلاع العنف العرقي الذي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وتشريد الآلاف من منازلهم" أثناء توليه منصب حاكم ولاية غوغريال في جنوب السودان في العام 2017.

وأشارت الوزارة إلى أنّ الشخص الآخر الذي فرضت عليه عقوبات هو رجل الأعمال الجنوب سوداني أوباك وليام أولاوو المتهم بـ"الضلوع في تجارة وشحن الأسلحة والمعدات العسكرية إلى جنوب السودان".

(فرانس برس)