عقد من أجل المياه

24 يوليو 2018
الصورة
كلّ قطرة مهمّة بالنسبة إليهنّ (أريندام ديي/ فرانس برس)

من ذلك الجدول، كانت النسوة يجمعنَ المياه بعدما شكّلنَ دوائر لفصلها عن الوحل. من هنا، اعتدنَ الحصول على مياه شربهنّ وشرب عائلاتهنّ. إحداهنّ، حاولت الاستفادة أكثر، فراحت تغسل ابنها الذي رافقها. في قرية روبايشاري الواقعة شمال شرقي ولاية ترايبورا الهندية، كانت النسوة مصرّات على استخراج المياه من ذلك الجدول ليروينَ أنفسهنّ وكذلك عائلاتهنّ. كلّ قطرة مهمّة بالنسبة إليهنّ.

ولأنّ "كلّ قطرة مهمّة"، كان العقد العالمي للعمل بعنوان "الماء من أجل التنمية المستدامة" الذي حدّدته الأمم المتحدة والذي يمتدّ من العام الجاري حتى عام 2028. ويركّز العقد العالمي بحسب المنظمة الأممية على التنمية المستدامة والإدارة المتكاملة للموارد المائية من أجل تحقيق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، وعلى تنفيذ البرامج والمشروعات ذات الصلة وتعزيزها، وكذلك على تعزيز التعاون والشراكة على كل الصعد للمساعدة على تحقيق الأهداف والغايات المتفق عليها دولياً والمتعلقة بالمياه.




والحصول على المياه وخدمات الصرف الصحي بالنسبة إلى القائمين على هذا العقد، شرط مسبق للحياة وحقّ من حقوق الإنسان. وتعدّ المياه ذات أهمية حيوية للتنمية المستدامة، في نواحي الصحة والتغذية والمساواة بين الجنسين والاقتصاد. ومن المتوقع أن تصير التحديات المتعلقة بالمياه خلال السنوات المقبلة أكثر إلحاحاً. فزيادة الطلب لعدد متزايد من السكان إلى جانب تأثير تغيّر المناخ، سوف يؤديان إلى صعوبة أكبر في الحصول على المياه والوصول إلى المرافق الصحية للاستخدامات المنزلية.

دلالات

تعليق: