عطل بمحطة نفذها الجيش المصري يقطع الكهرباء والماء عن بورسعيد

18 أكتوبر 2019
الصورة
تسبب انقطاع الكهرباء باستياء المواطنين (Getty)
+ الخط -
انقطع التيار الكهربائي والمياه بالكامل عن محافظة بورسعيد شمال شرق مصر، مساء الخميس، وغرقت أحياء المدينة الساحلية كافة في ظلام دامس استمر نحو ساعة، مع انقطاع في مياه الشرب قبل أن يعود التيار تدريجياً.

وسادت حالة من الغضب والاستياء الشديدين بين أهالي المحافظة، في ظل عدم صدور أي تصريح رسمي يفسر أسباب الانقطاع.

وقال مصدر بشركة القناة لتوزيع الكهرباء، في فرع بورسعيد، رفض ذكر اسمه لـ"العربي الجديد"، إن انقطاع التيار الكهربي عن بورسعيد جاء بسبب عطل فني في محطة "مدينة الأثاث" بدمياط الجديدة، أثر على محطة كهرباء الرسوة في بورسعيد وتسبب في خروجها عن الخدمة لفترة من الوقت.

وأوضح المصدر أن محطة كهرباء مدينة الأثاث دخلت الخدمة مؤخراً، وأنها جديدة كلياً، مستغرباً حدوث عطل فني بهذا الحجم بها، وأشار إلى أنه في الظروف الطبيعية حينما يحدث عطل في إحدى المحطات يتم فصل الكهرباء تلقائيا عن المحطة كما يحدث في المنازل حتى لا تتأثر المحطات المجاورة التي تربطها شبكة واحدة، وهذا لم يحدث في محطة دمياط الجديدة.

ورجح المصدر أن يكون السبب في ذلك هو الاستعجال في إنشاء محطة كهرباء "مدينة الأثاث".

وقال المصدر إنه عندما زاد التيار الكهربي عن الحد في محطة دمياط الجديدة ولم يحدث الفصل التلقائي للتيار، كان من الطبيعي أن تتأثر محطات مجاورة، مثل محطة بورسعيد، لأنها على نفس الشبكة، مضيفاً أن أحد كابلات الجهد العالي التي تربط محافظة بورسعيد بجارتها الجنوبية الإسماعيلية انقطع أيضاً وجار إصلاحه.

وأشار المصدر إلى أن انقطاع الكهرباء عن بورسعيد بالكامل ترتب عليه بالضرورة انقطاع للمياه إذ إن محطات رفع المياه تعتمد على الكهرباء، كما أن بعض شبكات الاتصالات تعتمد أيضاً على الكهرباء الواردة إليها من الشبكة القومية.

وأعلنت الحكومة المصرية في فبراير/ شباط 2018 عن تنفيذ أكبر محطة كهرباء لخدمة مدينة دمياط للأثاث.


يذكر أن شركة "السويدي" نفذت المشروع تحت إشراف القوات المسلحة (إدارة الأشغال العسكرية) لصالح الشركة المصرية لنقل الكهرباء وقامت بتنفيذ المشروعات المتكاملة لخطوط الربط بالكابلات الأرضية والخطوط الهوائية للجهد (العالي–الفائق).

المساهمون