عشرون قتيلاً للنظام السوري بمحاولة اقتحام حي جوبر بدمشق

عشرون قتيلاً للنظام السوري بمحاولة اقتحام حي جوبر بدمشق

16 سبتمبر 2016
الصورة
قوات النظام اقتحمت حي جوبر من 3 محاور(عبدالفتاح حسين/الأناضول)
+ الخط -

سقط عشرون قتيلاً لقوات النظام السوري، اليوم الجمعة، خلال محاولة اقتحام حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، في خرق واضح للاتفاق الأميركي الروسي، لوقف إطلاق النار.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم "فيلق الرحمن" وائل علون لـ"العربي الجديد" إن "قوات النظام اقتحمت حي جوبر من ثلاثة محاور، بعد تفجير ضخم أسقط أحد الأبنية"، مشيراً إلى "قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة على أحياء جوبر وسقبا وعربين".

 

وأوضح علون أن "مقاتلي الفيلق أسقطوا عشرين قتيلاً من قوات النظام السوري، بعد التصدي للهجوم الواسع الذي شنته هذه القوات على محاور طيبة وعارفة وكراش"، مبيناً أن "الدفاع عن النفس حق وواجب مشروع ومضمون لفصائل الثورة أمام غدر عصابة الأسد وانتهاكاتها اليومية للهدنة المتفق عليها دولياً".

 

من جانبه، قال مدير "شبكة سورية مباشر" علي باز لـ"العربي الجديد" إن "جرحى مدنيين سقطوا، بينهم طفلة، جراء قصف بالمدفعية الثقيلة من جانب قوات النظام على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية".

 

وتأتي هذه الانتهاكات المتكررة، بعد ساعات على انتهاكات مماثلة في ريف إدلب، من خلال قصف مناطق عدة بالطيران الحربي، ما أسفر عن سقوط ثلاثة جرحى، فيما سجل سقوط أول قتيل أمس في مدينة حلب.

 

على الجانب الآخر، قال "جيش الإسلام" على صفحته الرسمية "تويتر" إن "مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وقعوا في كمين مكون من شبكة من الألغام"، عندما حاولوا التقدم على نقاط لمقاتلي المعارضة في ريف دمشق.