عشرة أفلام في مهرجان شاشات للمرأة الفلسطينية

21 يوليو 2019
الصورة
المهرجان يحتفي بسينما المرأة (فيسبوك)
+ الخط -
تحت شعار "أنا فلسطينية" ينطلق الثلاثاء مهرجان شاشات الحادي عشر لسينما المرأة، في رام الله وقطاع غزة، بمشاركة عشرة أفلام لمخرجات شابات من الضفة والقدس وغزة.

تنظم المهرجان مؤسسة شاشات التي انطلقت في 2005 بهدف تنمية قدرات القطاع السينمائي الفلسطيني النسوي الشاب.

والأفلام المشاركة هي "أنا فلسطينية" للمخرجة فداء نصر و"صبابا كليمنغارو" للمخرجة ميساء الشاعر و"الراعية" للمخرجة فداء عطايا و"ورق دوالي" للمخرجة دينا أمين و"يوماً ما" للمخرجة أسماء المصري.
ويعرض فيلم "أرض ميتة" للمخرجة أمجاد هب الريح و"الغول" للمخرجة آلاء الدسوقي و"سرد" للمخرجة زينة رمضان و"خيوط من حرير" للمخرجة ولاء سعادة و"الكوفية" للمخرجة أفنان القطراوي.

وتأتي مجموعة أفلام "أنا فلسطينية" ضمن مشروع "يلا نشوف فيلم" الذي تنفذه مؤسسة شاشات بالشراكة مع جمعية الخريجات الجامعيات في غزة، ومؤسسة عباد الشمس لحماية الإنسان والبيئة، وهو مشروع ثقافي-مجتمعي ممتد على ثلاث سنوات بتمويل رئيسي من الاتحاد الأوروبي.

وتقول إدارة المهرجان إن الأفلام المشاركة "تبحث في البعد الذاتي للانتماء، والهوية، وتركز على تعبيرات متشعبة عن حيوات المرأة الفلسطينية المتعددة، التي تُعطي عمقاً إبداعياً وذاتياً لتصورات سينمائية حول العلاقة مع الأشخاص، الأشياء، المشاعر، الأماكن، الحكايات والعلاقات".

وقالت علياء أرصغلي مديرة المهرجان في مؤتمر صحافي اليوم الأحد إن "مهرجان شاشات لسينما المرأة في فلسطين هو الأكثر استمرارية من بين مهرجانات سينما المرأة في العالم العربي، وهذا إنجاز كبير للعمل السينمائي الفلسطيني".

وأضافت أن المهرجان "مكمل لرسالة مؤسسة شاشات سينما المرأة في دعم الإنتاج والإبداع النسوي الفلسطيني الشاب، وإتاحة الفرص لمخرجات شابات بأن ينتجن الثقافة السينمائية الفلسطينية".


ومن المقرر أن تذهب أفلام المهرجان لاحقاً في جولة بالعديد من الأماكن في الضفة الغربية وقطاع غزة.

(رويترز)

المساهمون