عشراوي: مجلس حقوق الإنسان ينتصر لحقوق الشعب الفلسطيني

28 سبتمبر 2017
+ الخط -


قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، إن "مجلس حقوق الإنسان ينتصر لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، ويؤكد إصرار المؤسسة الدولية على كشف ومحاسبة ومساءلة الشركات الإسرائيلية والدولية، المتورطة في الاحتلال العسكري الإسرائيلي، وفي المشروع الاستيطاني الاستعماري".

وشكرت عشراوي، في بيان لها اليوم الخميس، مجلس حقوق الإنسان والمفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، زيد بن رعد، الذي بدأ منذ أسبوعين إرسال رسائل تحذيرية لـ150 شركة في دولة الاحتلال الإسرائيلي وفي العالم، بأنها مرشحة للإدراج على قائمة أسماء الشركات الدولية الناشطة في المستوطنات الإسرائيلية، أو ما تعرف بـ"القائمة السوداء" التي تعدها الأمم المتحدة للشركات العاملة في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

وشكرت، أيضا، زعيم حزب "العمال" البريطاني المعارض، جيرمي كوربن، الذي قال في خطابه بختام المؤتمر السنوي لحزبه في مدينة برايتون: "دعونا نقدم دعما حقيقيا لإنهاء اضطهاد الشعب الفلسطيني والاحتلال الذي استمر 50 عاما، والتوسع الاستيطاني غير القانوني، والانتقال إلى حقيقة حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني".

وثمنت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية موقف كوربن "الشجاع والمبدئي"، وأكدت على "موقفه الإنساني الدائم وموقف حزبه في دعم حقوق الشعوب المضطهدة القائم على قيم الحرية والعدالة والمساواة، بما في ذلك وقوفه إلى جانب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني".

ونوهت بالدول الـ75 التي صوتت لصالح انضمام فلسطين لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول"، وقالت إن "هذا التصويت والإجماع على دعم عضوية فلسطين هو مؤشر حقيقي بالتزام المنظمة بإنفاذ القانون الدولي والالتزام بالقيم الأساسية للمنظمة التي غلبت الحقوق والمبادئ، وضمانها عدم إفلات المجرمين دوليا من العقاب".