عشرات القتلى والجرحى بهجوم لطالبان على قاعدة عسكرية أفغانية

عشرات القتلى والجرحى بهجوم لطالبان على قاعدة عسكرية أفغانية

21 ابريل 2017
+ الخط -
قتل ثمانية من جنود الجيش الأفغاني وأصيب أكثر من عشرة آخرين بجراح جراء هجوم انتحاري لطالبان على قاعدة عسكرية في شمال أفغانستان. فيما تؤكد حصيلة غير رسمية أن أكثر من 50 جنديا سقطوا بين قتيل وجريح جراء الهجوم.

وقال الناطق باسم الجيش الأفغاني الجنرال دولت وزيري إن "الهجوم الذي نفذه خمسة انتحاريين على قاعدة عسكرية في مدينة مزارشريف، عاصمة إقليم بلخ، أدى إلى مقتل ثمانية جنود وخمسة مهاجمين. ذلك بالإضافة إلى إصابة عشرة جنود آخرين بجراح".

وأضاف وزيري أن القتلى والجرحى كلهم عسكريون، وأن المهاجمين تسللوا إلى الثكنة بزي الجيش، لافتا إلى أن بعض الانتحاريين كانوا يلبسون أحزمة ناسفة، ولكن قوات الأمن تصدت لهم وقامت بتصفيتهم قبل تفجير الأحزمة.

كما ذكر الجنرال أن سيارتين كانتا تحملان المسلحين وقد استهدف حراس القاعدة إحدى السيارتين مما أدى إلى حرقها بالكامل، ولكن السيارة الثانية تمكنت من التسلل إلى الداخل، حيث هرع المسلحون إلى المسجد حيث كان جنود الجيش يؤدون الصلاة.

فيما قال مسؤول في الجيش فضل عدم ذكر اسمه لـ"العربي الجديد" أن الهجوم أدى إلى مقتل 18 جنديا وإصابة أكثر من 50 آخرين بجراح.

كذلك نقلت بعض وسائل الإعلام الأفغانية عن مصدر في القوات الأميركية الموجودة في أفغانستان أن الجهوم أدى إلى مقتل وإصابة 50 جنديا.

من جانبها تبنت حركة طالبان أفغانستان مسؤولية الهجوم مدعية قتل عشرات العسكريين، بينهم ضباط.