عشرات القتلى والجرحى بقصف للنظام وروسيا على حلب وإدلب

عشرات القتلى والجرحى بقصف للنظام وروسيا على حلب وإدلب

عبد الرحمن خضر
22 يوليو 2016
+ الخط -

ارتفع عدد قتلى الغارات الروسية والسورية مساء الخميس وليل الجمعة، في محافظتي إدلب وحلب، بالإضافة إلى سقوط عشرات الجرحى، في حين أعلنت إدارة إدلب المدنية حالة الطوارئ الطبية نظراً لكثافة القصف الروسي على المدينة.


وقال الناشط الإعلامي، محمد الحلبي، لـ"العربي الجديد": "إن سبعة وعشرين مدنياً قتلوا مساء الخميس، في قصف نفّذته طائرات النظام المروحية على حيي المشهد والصالحين بمدينة حلب"، مشيراً إلى أنّ "القصف استهدف مبنى الطبابة الشرعية مرتين، ودمّر أجزاء واسعة منه، كما أصيب عدد من العاملين فيه بجراح طفيفة".

وأضاف أنّ "معلومات مصدرها قوات النظام أشارت إلى أنّ قتلى قوات النظام في النفق الذي فجّرته المعارضة صباح الخميس، تحت مبنى المواصلات بحلب، بلغ أكثر من خمسة وثلاثين عنصراً، بالإضافة إلى إصابة العشرات".

أما الناشط الإعلامي، مصطفى أبو محمد، فأفاد "العربي الجديد": بـ"ارتفاع عدد القتلى في مدينة إدلب نتيجة الغارات الليلية على المدينة إلى نحو خمسة عشر مدنياً، بيهم أطفال ونساء"، لافتاً إلى أنّ "معظم العائلات تركت منازلها ونزحت نحو بلدات أكثر أمناً، بسبب كثافة القصف الروسي على المدينة".

وأعلنت إدارة إدلب المدنية "حالة الطوارئ في كافة المشافي الميدانية بالمدينة، لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الإصابات الخطيرة، جراء التصعيد العسكري الذي تشهده المحافظة بشكل عام".

وذكرت الإدارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنّه "تم إيقاف الحالات المستقرة والباردة في المشافي بشكل نهائي وتحويل مرضى الاستشفاء إلى المشافي في البلدات المحيطة، إضافةً إلى إجراء العمليات الجراحية للمرضى ذوي الإصابات بخطورة عالية فقط".

واقترح البيان "إيجاد مشافٍ بديلة لجميع الأقسام في مدن معرة النعمان وسراقب وبنش وسرمين وكفرتخاريم وبلدة تفتناز وغيرها من المناطق، لتلبية الاحتياجات الكبيرة".

ذات صلة

الصورة
تجرب ثياب العيد في إدلب (عزالدين قسام/ الأناضول)

مجتمع

أكثر ما ترغب به العائلات في شمال سورية هو إسعاد أطفالها خلال أيام عيد الفطر. لذلك، تحرص معظمها، وبما تيسّر، على شراء ثياب جديدة لهم
الصورة
مبادرة سوري (العربي الجديد)

مجتمع

أطلق المواطن السوري أيمن سيف مبادرته "أنت ضيفنا في رمضان والضيف ضيف الله" في اليمن، والتي يقدّمها عبر سلسلة "مطاعم فلافل المعلم" التي يمتلكها في العاصمة صنعاء. تتضمن هذه المبادرة تقديم وجبات إفطار مجانية للطلاب الجامعيين والفقراء والمحتاجين..
الصورة
التلقيح ضد كورونا في إدلب (فيسبوك)

مجتمع

يواصل فريق "لقاح سورية" حملة التطعيم ضد فيروس كورونا باستخدام جرعات من لقاح أسترازينيكا البريطاني، في مركزين بمدينة إدلب و مدينة أعزاز في ريف حلب.
الصورة
الثورة السورية/تظاهرات/فرانس برس

سياسة

غيّب الموت، خلال شهر واحد، أربعة وجوه سورية بارزة، ناضلت وكافحت ضد النظام على مدار سنواتها، كان آخرها المعارض السوري البارز ميشيل كيلو.

المساهمون