عشرات القتلى والجرحى بقصف النظام السوري على درعا

عشرات القتلى والجرحى بقصف النظام السوري على درعا

30 ابريل 2017
الصورة
براميل متفجّرة بالتزامن مع قصف مدفعي (سامر الدومي/فرانس برس)
+ الخط -
قتل عشرة مدنيين وجرح عشرون، اليوم الأحد، بقصف من طيران النظام السوري على أطراف مدينة درعا، كذلك وقع مزيد من القتلى والجرحى بين المدنيين بقصف من النظام السوري والطيران الروسي على مناطق في ريف حمص الشمالي.

وقال الناشط أحمد المسالمة، لـ"العربي الجديد"، إن الطيران المروحي التابع للنظام السوري ألقى براميل متفجرة بالتزامن مع قصف مدفعي على منطقة المزارع في أطراف مدينة درعا البلد، ما أسفر عن مقتل عشرة مدنيين وجرح عشرين على الأقل في حصيلة أوليّة.

وأوضح المسالمة أن المكان المستهدف من طيران النظام السوري يأوي نازحين من أحياء درعا البلد، والذين فرّوا سابقاً نتيجة القصف المتواصل من قوات النظام السوري والطيران الروسي.

وفي سياق متصل، تحدّث "مركز حمص الإعلامي" عن مقتل رجل وإصابة آخرين بجراح جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري على مدينة كفرلاها بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، بينما ذكرت مصادر محلية أن غارة من الطيران الروسي استهدفت مدينة السخنة ومحيطها بريف حمص الشرقي، ما أدى إلى مقتل رجل ووقوع إصابات بين المدنيين.

وذكرت مصادر محلية في حمص أن قوات النظام السوري سيطرت على تلة التركس ومحطّة اتصالات شاعر ومعمل شاعر وجبل ثنيات الرز وآبار الغاز "103- 108 – 110- 112" في ريف حمص الشرقي بعد انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) منها.

وفي غضون ذلك، شن الطيران الحربي التابع للنظام السوري غارات على بلدتي ترملا ومعربو في ريف إدلب الجنوبي، ومدينة اللطامنة ومدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي ومدينة عربين في ريف دمشق الشرقي، أسفرت عن أضرار مادية.

ومن جهة أخرى، أفاد "مركز حلب الإعلامي" بوقوع اشتباكات عنيفة بين "الجيش السوري الحر" ومليشيا "قوات سورية الديمقراطية" في محيط قرية مرعناز بريف حلب الشمالي، وذلك إثر هجوم من المليشيا على مواقع في المنطقة.


وفي ريف الرقة الغربي، أعلنت غرفة عمليات "غضب الفرات"، التابعة للمليشيات الكردية، عن السيطرة علىشوارع المهاجع والبوسرابة وأبو عيش والكنيسة والآشورية والكسارة والمسحر، في مدينة الطبقة، بعد معارك مع تنظيم "داعش".



عشرات القتلى والجرحى بقصف النظام السوري على درعا