عشرات القتلى للنظام بمواجهات مع "جيش الإسلام" بريف دمشق

عشرات القتلى للنظام بمواجهات مع "جيش الإسلام" بريف دمشق

07 فبراير 2016
الصورة
تعرضت عدة مناطق شمالي حمص لقصف جوي (Getty)
+ الخط -

 

قُتل نحو خمسين عنصراً من قوات النظام اليوم الأحد، أثناء اشتباكات مع مقاتلي "جيش الإسلام" قرب منطقة عدرا شمال شرق العاصمة دمشق، فيما جدد الطيران الحربي الروسي، شن غاراته بريف حلب الشمالي، كما تعرضت عدة مناطق شمالي حمص لقصفٍ جوي.

وقالت مصادر محلية في الغوطة الشرقية لـ"العربي الجديد"، إن "المعارك اندلعت صباح اليوم، عندما حاول العشرات من قوات النظام التقدم من مقرات اللواء 39، نحو تلّي كردي وصوان جنوب غربي عدرا"، مشيرة إلى أن "مقاتلي جيش الإسلام تصدوا للهجوم الواسع، وأردوا نحو خمسين قتيلاً للنظام".

وبثَّ "جيش الإسلام" صوراً التقطت من مسافة بعيدة، إذ تظهر فيها جُثث مرمية في أرض مكشوفة، وقال إنها لقتلى النظام خلال اشتباكات اليوم.

وعادة ما تحاول قوات النظام بين فترة وأخرى، فتح ثغرة للوصول نحو دوما، إذ أن منطقة الاشتباكات صباح اليوم، تقع إلى الشرق من المدينة التي تُعتبر معقل "جيش الإسلام" بنحو ستة كيلومترات.

وفي سياق التطورات الميدانية اليوم، لكن وسط البلاد، فقد ذكر المتحدث باسم "مركز حمص الإعلامي" محمد السباعي لـ"العربي الجديد"، أن "الطيران الحربي يشن منذ ساعات الفجر الأولى غارات كثيفة في الريف الشمالي لحمص"، مشيراً إلى أن "الهجمات الجوية استهدفت مناطق: تلبيسة، المحطة، سنيسل، فيما ألقت المروحيات براميل متفجرة على منطقة عز الدين في الأطراف الشرقية" لريف حمص الشمالي.

أما في ريف حلب الشمالي، فقد شنت الطائرات الحربية الروسية، غارات قبل ظهر اليوم، استهدفت محيط منطقة باشكوي، فيما أكد "مركز حلب الإعلامي"، وقوع "إصابات في صفوف المدنيين، إثر 4 غارات جويّة استهدفت مدينة كفر حمرة" بريف حلب الشمالي.

اقرأ أيضاً:كيري يطمئن الأسد لبقائه: المعارضة ستباد خلال 3 أشهر

المساهمون