عشرات الإصابات خلال قمع الاحتلال لمسيرات في الضفة الغربية

31 اغسطس 2018
+ الخط -
أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة الغربية، اليوم الجمعة، بالرصاص المعدني، وحالات الاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، لا سيما في بلدة رأس كركر، غربي مدينة رام الله، عقب خروج أهالي القرية والقرى المجاورة لأداء صلاة الجمعة في منطقة جبل الريسان، الذي يجري فيه المستوطنون حفريات بغرض السيطرة عليه.

وقالت مصادر في رأس كركر لـ"العربي الجديد"، إن "المئات من أهالي القرية والقرى المجاورة خرجوا باتجاه جبل الريسان لإقامة صلاة الجمعة، لكن جنود الاحتلال استهدفوهم مع بدء صلاتهم، بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات بحالات الاختناق".

وأضافت المصادر أن مواجهات اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط باتجاههم، ما أدى إلى إصابة عشرة منهم على الأقل.

إلى ذلك، سجلت إصابات عديدة في صفوف أهالي قرية كفر قدوم، شرقي مدينة قلقيلية، شمالي الضفة، بعدما عمد جنود الاحتلال إلى قمع مسيرة القرية الأسبوعية المطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق منذ اندلاع أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية مطلع العام 2000.

واندلعت مواجهات مماثلة في منطقة باب الزاوية بمدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.