عشرات الآلاف يؤدون صلاة الغائب على محمد مرسي بالأقصى

عشرات الآلاف يؤدون صلاة الغائب على محمد مرسي في المسجد الأقصى

القدس المحتلة
محمد محسن
21 يونيو 2019
+ الخط -
أدّى عشرات الآلاف من المصلّين في المسجد الأقصى المبارك، اليوم الجمعة، صلاة الغائب على روح الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، وسادت أجواء من الحزن بين عموم المصلّين على وفاة مرسي أخيراً في سجنه.

من جانب آخر، تطرق خطيب المسجد الأقصى الشيخ يوسف أبو اسنينة في خطبة الجمعة، إلى المخاطر التي تُهدد الأقصى وحرّاسه ومرابطيه، مشيراً إلى حملة الاستهداف الأخيرة ضد الحرّاس والمسؤولين.

وتحدث في خطبته كذلك عن سياسة الاستيلاء على عقارات المقدسيين وهدم منازلهم ومصادرة أراضيهم، داعياً إلى الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام باعتبارها مطلباً ملحّاً في هذه المرحلة لحماية القدس من التهويد والأسرلة.

كما حذر خطيب الأقصى من "المؤامرة المتمثلة في المؤتمرات الإقليمية التي تعقد لتصفية القضية الفلسطينية"، في إشارة إلى صفقة القرن، ومؤتمر البحرين الذي يعقد في العاصمة البحرينية المنامة، يومي 25 و26 من يونيو/ حزيران الجاري.

على صعيد آخر، أدت جموع كبيرة من المواطنين الفلسطينيين في القدس المحتلة، اليوم صلاة الجمعة، قرب المباني المهددة بالهدم في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، بعد قرار سلطات الاحتلال هدم مئات الشقق السكنية في البلدة المتاخمة لجدار الفصل العنصري.

ويأتي أداء صلاة الجمعة، اليوم، تلبية لدعوة لجنة الدفاع عن البيوت المهددة بالهدم في صور باهر جنوب شرقي القدس المحتلة، التي كانت أصدرت الليلة الماضية، بياناً شرحت فيه الملابسات والتطورات المتعلقة بهدم مئات الشقق السكنية في البلدة.

وندد خطيب الجمعة الذي أمَّ المصلّين بقرار الاحتلال هدم وتشريد المئات من الأسر الفلسطينية أبناء البلدة، مؤكداً أن الأهالي في البلدة سيقاومون عمليات الهدم الوشيكة لمنازلهم دفاعاً عن حقهم في الحياة في أرضهم وفي مساكنهم، داعياً إلى أوسع عمليات إسناد ودعم رسمية وشعبية للأهالي.

التنديد بقرار المنازل المهدمة (مرام بخاري)

وجاء في بيان للجنة المدافعة عن بيوت البلدة، وصلت نسخة منه لـ "العربي الجديد": "لقد قامت المحكمة العليا الإسرائيلية (محكمة الظلم) قبل عشرة أيام، بردّ الالتماس الذي تقدم به محامو إخواننا المتضررين، مطلقة بذلك يد الحاكم العسكري بالضفة الغربية بالتصرف كما يشاء، منفذاً قرارات وقف البناء والهدم الصادرة في حق الأهالي والسكان في صور باهر - واد الحمص والمنطار ودير العامود، حيث صدرت قرارات عدة بوقف البناء وبهدم ما يزيد عن 237 شقة، مقررين بدء التنفيذ بحق 16 منشأة تضم ما يقارب 100 شقة سكنية، ومؤكدين بقرارهم أنها تجربة لها ما بعدها، إذ ستكون معياراً يقاس عليه للتطبيق على باقي المنشآت التي تنتظر قرارات بشأنها لدى المحكمة العليا الإسرائيلية، وكذلك أي منشأة أخرى قد تقام على طول جدار الفصل العنصري بمناطق القدس والضفة الغربية".

دعا إلى أوسع عمليات إسناد (مرام بخاري)

وأكدت اللجنة أن معظم هذه المنشآت مقامة على أراضي السلطة الفلسطينية، ولديها أذونات البناء اللازمة من وزارة الحكم المحلي الفلسطيني، صاحبة الصلاحية بمنح التراخيص لكونها أقيمت على أراضي السلطة ومصنفة حسب اتفاقيات أوسلو بمناطق A وB.

وأوضحت اللجنة رفض الأهالي المطلق لهذه القرارات المجحفة بحقهم، وطالبت الإسرائيليين بالتراجع عن تلك القرارات، والنظر بكل مسؤولية للخطورة التي تشكلها عملية الهدم بكل المقاييس والأبعاد.

أكد الخطيب على رفض قرارات الهدم (مرام بخاري)


وقالت اللجنة: "على الجانب الإسرائيلي التوقف عن التذرع بحجة الأمن الواهية، التي يجيد لعبها إعلامياً، ويتفنن باستصدار القرارات والقوانين التي تبيح له تدمير الآخر بحجة أمنه، متناسياً أن لنا أيضاً أمناً واحتياجاً نصرّ عليه، وعليه البحث عن وسائل أخرى غير الاعتداء على حقنا بالعيش والسكن على أرضنا".

ورفضت اللجنة قرار الحاكم العسكري الإسرائيلي فرض حرم أمني للجدار العنصري بعرض أكثر من 200 م من كل جانب من جانبي الجدار، لافتة النظر إلى أن الأراضي التي منع البناء عليها في هذه المنطقة المحرمة تزيد عن 1470 دونماً فقط من أراضي صور باهر.



وتساءلت: "فلنقس على ذلك كم من الأراضي التي يحرم مالكوها من التصرف على طول الجدار العنصري بالقدس والضفة الغربية"، وحذرت اللجنة الاحتلال من مغبة القيام بتنفيذ قرارات الهدم، وطالبته بالتراجع عنها وإيجاد حلول أخرى لعلاج ادعاءاته الأمنية.
كما أدى عدد من الفلسطينيين صلاة الغائب على روح الرئيس المصري محمد مرسي، بالتزامن مع فعاليات المسيرة الأسبوعية السلمية المناهضة لجدار الفصل العنصري في بلدة نعلين غرب رام الله وسط الضفة الغربية.

حق الأهالي والسكان في صور باهر (مرام بخاري)

ذات صلة

الصورة

سياسة

أدى أكثر من مئة ألف مصلٍّ، اليوم الثلاثاء، صلاة عيد الأضحى في المسجد الأقصى، وسط إجراءات مشددة فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة
محمد محمود آل خاجة-تويتر

سياسة

في تطور يشي بعمق انفتاح الجماعات الدينية اليهودية المتطرفة على سفير الإمارات في إسرائيل، محمد آل خاجة، دعت إحدى المنظمات التي تطالب بتدمير المسجد الأقصى وبناء الهيكل على أنقاضه، السفير إلى مشاركتها في اقتحام الأقصى.
الصورة
مستوطنون يستولون على منزل بحي بطن الهوى/مركز "وادي حلوة"

سياسة

قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، وقفة لأهالي حي بطن الهوى في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، والمتضامنين معهم، بعدما نظموا وقفة أمام المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس، التي ستنظر اليوم في الالتماس المقدم إليها.
الصورة

مجتمع

وسط إجراءات وتدابير عسكرية إسرائيلية مشددة، أدى أكثر من 100 ألف مصلٍّ، صباح اليوم الخميس، صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى المبارك، كانوا قد قدموا إلى مدينة القدس من داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.