عزام الأحمد في غزة لاستكمال مشاورات حكومة التوافق

عزام الأحمد في غزة لاستكمال مشاورات حكومة التوافق

13 مايو 2014
الصورة
سيلتقي الأحمد مسؤولي "حماس" لبحث مهام الحكومة (getty)
+ الخط -

وصل مساء اليوم الثلاثاء، إلى قطاع غزة، رئيس ملف المصالحة الوطنية في حركة "فتح"، عزام الأحمد، لاستكمال المشاورات المتعلقة بتشكيل حكومة التوافق الوطني التي جرى الاتفاق على تشكيلها بموجب اتفاق تنفيذ المصالحة الفلسطينية، بتاريخ 23 أبريل/ نيسان الماضي في قطاع غزة. وسيلتقي الأحمد، في وقت لاحق، مسؤولي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" لبحث الترشيحات والمهام التي ستوكل إلى الحكومة التوافقية، ومن المقرر عقب الاتفاق الكامل على الحكومة ومهامها أن يجري عقد مؤتمر صحافي للإعلان عن النتائج.

واتفق كل من "حماس" و"فتح" في الدوحة في السادس من فبراير/ شباط 2012، على أن يتولى الرئيس محمود عباس رئاسة حكومة التوافق التي ستشكل من وزراء تكنوقراط ومستقلين، وعلى المهام الموكلة إلى الحكومة، على ألا يكون لها علاقة بالشق السياسي.

وقال الناطق الرسمي لـ"فتح"، فايز أبو عيطة، لـ"العربي الجديد"، إنه سيجري استكمال المشاورات بين الأحمد ووفد من حركة "حماس" بشأن حكومة التوافق الوطني، لافتاً إلى أن المشاورات لا تقتصر على الأسماء التي ستتولى الوزارات.

وبيّن أبو عيطة أنه سيجري البحث كذلك في تفاصيل الحكومة كاملة، من مهام ومدة بقائها وكل القضايا التي تخص عملها، مجدداً التأكيد على أن الحكومة التوافقية ستلتزم بالبرنامج السياسي للرئيس محمود عباس.

وقبيل وصول الأحمد إلى غزة، أكد نائب رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" موسى أبو مرزوق، المتواجد في القطاع، أن مهام الحكومة القادمة إعادة اعمار غزة ورفع الحصار وفتح المعابر وإنهاء معاناة المواطنين.

المساهمون