عدوان إسرائيلي: اعتقال 3 شبان وقصف أراض في غزة

عدوان إسرائيلي: اعتقال 3 شبان وقصف أراض في غزة

12 ابريل 2014
الصورة
تستهدف قوات الاحتلال المزارعين بشكل خاص (Getty)
+ الخط -

اعتقل الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم، ثلاثة فلسطينيين، بدعوى محاولتهم اجتياز السيّاج الفاصل شمال قطاع غزة. فيما أطلقت الدوريات الإسرائيلية الرصاص برشاشاتها الثقيلة على أراض زراعية جنوب القطاع.
وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن الجيش اعتقل ثلاثة شباب فلسطينيين لم يكونوا مسلحين، بعد أن حاولوا التسلل داخل الحدود الإسرائيلية شمال قطاع غزة.
وقال شهود، إنّ قوات جيش الاحتلال اقتادت الشباب الثلاثة إلى آلية عسكرية نقلتهم إلى داخل إسرائيل، وعلى فترات متباعدة تعلن إسرائيل عن اعتقال فلسطينيين يتسللون من قطاع غزة إلى الأراضي الإسرائيلية في محاولة للبحث عن عمل.
وبحسب إحصائية أصدرها مركز الميزان لحقوق الإنسان "غير حكومي" في غزة نهاية العام الماضي أن 75 فلسطينيا، بينهم 32 قاصرا، تسللوا خلال عام 2013 من غزة إلى إسرائيل، بحثا عن عمل، وتم اعتقالهم، وتتجاوز معدلات البطالة والفقر، وفق وزارة الاقتصاد التابعة للحكومة المقالة في غزة، الـ39 في المئة.
وفي التطور الميداني أيضا، أعلنت كتائب "المقاومة الوطنية"، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة بجيب عسكري إسرائيلي، جنوب قطاع غزة.
وقالت الكتائب في بيانٍ نشرته مساء اليوم السبت، وحصلت الأناضول على نسخةً منه، إنها استهدفت الجيب العسكري، شمال موقع "كوسفيم" العسكري، شرق مدينة خانيونس، و"أصابته إصابة مباشرة".
كما استهدفت كتائب "المقاومة الوطنية"، موقع "كوسفيم" العسكري بثلاث قذائف هاون، ردا على مواصلة الجيش الإسرائيلي انتهاكاته المتكررة بحق الفلسطينيين في قطاع غزة، كما ذكر البيان.
وكانت قوات من الجيش الإسرائيلي قصفت، مساء اليوم، بالرشاشات الثقيلة منازل وأراضٍ فلسطينية زراعية، جنوبي قطاع غزة. 
وأطلق الجيش الإسرائيلي، النار بالرشاشات الثقيلة على أراضٍ فلسطينية زراعية جنوب قطاع غزة، من دون وقوع إصابات.
وذكر شهود عيان لـ"العربي الجديد" أن "قوات من الجيش الإسرائيلي، فتحت نيرانها تجاه الأراضي الزراعية القريبة من الخط الحدودي الفاصل، بين شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة وإسرائيل". وأوضحوا أن "إطلاق النيران بكثافة أجبر المزارعين، على ترك أراضيهم، تفاديا لوقوع إصابات في صفوفهم".
وأصيب شاب في قدمه، يوم الجمعة، قرب موقع الفراحين شرقي خان يونس، بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه.
وتستهدف قوات الاحتلال المتمركزة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، المزارعين بشكل متكرر، لمنعهم من الوصول إلى أراضيهم.
وأشار شهود العيان إلى أن "إطلاق النار تسبب في إلحاق أضرار طفيفة، في المحاصيل الزراعية التي تعرضت لإطلاق النار بصورة مباشرة". ولم يصدر الجيش الإسرائيلي أي بيان حول الحادث.
وتحظر القوات الإسرائيلية على الفلسطينيين دخول المنطقة المحاذية للشريط الحدودي لمسافة 300 متر، وتطلق عليها اسم "المنطقة العازلة"، وتطلق النار على من يوجد فيها.

دلالات

المساهمون