عدسات الكاميرا تلتقط بالصدفة لحظة وقوع تفجيري اسطنبول(فيديو)

11 ديسمبر 2016
الصورة
كانا يغنيان عندما قاطعهما الانفجار (يوتيوب)
+ الخط -


شاءت الصدفة أن تكون عدسات الكاميرا شاهدة على لحظة وقوع الانفجارين اللذين وقعا بالقرب من ملعب "فودافون أرينا"، في منطقة تقسيم بمدينة اسطنبول، أمس السبت، إذ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا تسجيلين مصورين عن الهجوم.

يظهر في التسجيل الأول شاب يعزف على آلة الغيتار الموسيقية، رفقة صديقه الذي كان يردد معه أغنية تركية، في حديقة مطلة على الملعب، بينما كان صديقهما الثالث يصورهما، لتلتقط الكاميرا وهج الانفجار الأول الذي شعّ خلفهما، ليلوذا بالفرار مع دوي الانفجار الثاني.







أما التسجيل المصور الثاني، فوثق ردّ فعل أحد المراسلين الصحافيين لحظة سماعه الانفجار. ظهر في التسجيل من داخل الملعب بمنطقة بيشكتاش، مراسل إحدى المحطات التلفزيونية أثناء نقله وقائع إحدى المباريات في الدوري التركي، قبل أن يهرع مذعوراً لحظة دوي الانفجار ومن بعده فريق العمل. ويمكن للمشاهد رصد اهتزاز الاستديو والكاميرا أيضاً بسبب الانفجار.

يُذكر أن الانفجار أسفر عن مقتل 29 شخصاً، غالبيتهم من عناصر الشرطة، بينما أصيب 166 آخرون، في هذا الاعتداء المزدوج، بحسب ما أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو.
 



(العربي الجديد) 

المساهمون