عبد ربه يدعو لصياغة مشروع إنقاذ وطني فلسطيني

عبد ربه يدعو لصياغة مشروع إنقاذ وطني فلسطيني

09 سبتمبر 2015
الصورة
عبد ربه دعا لمشروع إنقاذ وطني (فرانس برس)
+ الخط -

دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، اليوم الأربعاء، ‏إلى ضرورة أن تجتمع ما أسماها بكل القوى العقلانية الوطنية على الدعوة الحثيثة إلى ‏حوار وطني جامع، يضم القوى الوطنية والإسلامية وممثلين عن المجتمع المدني، سواء ‏من خلال الإطار القيادي المؤقت أو اللجنة التحضيرية للمجلس، لصياغة مشروع ‏للإنقاذ الوطني.‏


ويرى عبد ربه، في تصريحات له، أن هذا المشروع يشمل تجديد بناء منظمة التحرير ‏والسلطة الفلسطينية بكل مكوناتهما، وبمساهمة قوى المجتمع كله، وأن المدخل لهذا ‏المشروع إعادة النظر في العلاقة مع الاحتلال كعلاقة صراع ونضال بكل الوسائل ‏الممكنة، بدلاً من علاقة راهنة قوامها التعايش والتكيف مع سياسته العنصرية ونهبه ‏الأرض، وإلغائه مقومات قيام دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة.‏

وأوضح القيادي الفلسطيني أن الهدف هو الدعوة إلى مجلس وطني بقوام جديد، لا ‏يزيد عدده على 350 عضواً، كما تم الاتفاق عليه في القاهرة، وتشكيل لجنة تنفيذية ‏جديدة تمثل الجميع، بمن فيهم قوى المجتمع المدني.‏

ودعا عبد ربه النخبة الفلسطينية، التي عبرت عن نفسها بوثيقة الألف شخصية وطنية، ‏إلى إكمال معروفها تجاه شعبها ووطنها عبر إطلاق حملة تحاور وتشاور وتعبئة ‏بمختلف السبل، لكي يتخلى المجتمع عن حياده وسلبيته تجاه ما يجري من خطوات ‏سوف تقرر مصيره ومصير أجياله.‏

كما دعا إلى تشكيل قيادة جديدة يحتل فيها الشباب فعلاً موقعاً أساسياً ومقرِّراً، ويكفي ‏هذا الجيل الذي تجاوز السبعين والمثقل بتركة الماضي، رغم غناها وعمقها، أن ‏يشارك بشكل محدود في عملية انتقال فعلية.‏

ونوه عبد ربه إلى أنه لا بد أن يقود الرئيس محمود عباس عملية الحوار الوطني في ‏إطار منظمة التحرير، وأن ينتهي الإعلان المتكرر عن نية الاستقالة بسبب خيبة الأمل ‏من سياسات أميركا وإسرائيل كما يُشاع، لأن المجتمع بأكمله يرفض هذا كله، ويزيد ‏عزوفه وضيقه بالمشهد السياسي برمته.‏

وفيما يتعلق بإعلان تأجيل جلسة المجلس الوطني الفلسطيني، أكد عبد ربه أنها ‏خطوة جيدة، حيث كان ذلك ضرورة وطنية لمسها الجميع، وهو انتصار للعقلانية ‏الوطنية الفلسطينية، إذ إنه لا سبيل إلى العودة نحو مجرد تحضير شكلي، لانعقاد ‏المجلس الوطني لأغراض ضيقة ومحدودة كشفها الناس من دون عناء.‏

اقرأ أيضا: الزعنون يعلن تأجيل عقد المجلس الوطني الفلسطيني

المساهمون