عبد اللهيان في موسكو لبحث الوضع في سورية

عبد اللهيان في موسكو لبحث الوضع في سورية

21 سبتمبر 2015
الصورة
عبد اللهيان يدعو لحلول "منطقية" للأزمة السورية (GettY)
+ الخط -

وصل مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية، حسين أمير عبد اللهيان، إلى موسكو اليوم الإثنين، والتقى المبعوث الروسي لشؤون الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، لبحث تطورات الأوضاع الإقليمية، لا سيما ما يتعلق بالأزمة السورية والمبادرة الإيرانية حولها.

وأعلنت وكالة أنباء فارس الإيرانية، أن بوغدانوف وعبد اللهيان أكدا خلال اجتماعهما أن التطورات المتسارعة في المنطقة تستدعي تكثيف الحوار الإقليمي.

وقال بوغدانوف، إن "البلدين يعملان على إيجاد حلول منطقية لما يجري في سورية"، واصفاً الحوار الروسي ــ الإيراني بـ"القيم"، ومضيفا أنه "تم التوصل لبعض المقترحات السياسية الجيدة التي تستطيع أن تقلل من الصراع في المنطقة".

عبد اللهيان، الذي ذكر قبل أيام أن المبادرة الإيرانية المعدلة والمتعلقة بسورية ستطبق خلال أيام بعد التشاور مع موسكو، قال خلال لقائه ببوغدانوف إن الحوار الروسي الإيراني فرصة لتعزيز الحوار الإقليمي الذي يجب عقده بشكل سريع، واصفاً حوارهما بـ"المفيد".

وقال عبد اللهيان، إن واشنطن مستعدة الآن لفتح حوار مع موسكو، والتقارب مع الرؤية الإيرانية، وهذا بعدما طالبت في وقت سابق بألا يكون الرئيس السوري بشار الأسد جزءاً من أي معادلة تتعلق بالمستقبل السوري.

في سياق متصل، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، عن رئيس اللجنة الاستراتيجية للعلاقات الخارجية الإيرانية كمال خرازي، قوله إن "بعض القوى الدولية تتبع برنامجاً وخططاً معقدة لتغيير شكل المنطقة بما يتوافق ومصالحها"، معتبراً أن "منطقة غرب آسيا تشهد تحولاً كبيراً".

ودعا خرازي للوقوف بوجه ما سماه "المؤامرات"، و"دعم محور المقاومة، وضمان مصلحة الأمن القومي الإيراني وحل مسائل المنطقة المعقدة".

إلى ذلك، التقى أمين مجلس الأمن القومي علي شمخاني، بوزير الخارجية الهولندي بيرت كوندريس، الذي يزور العاصمة طهران.

وكرر شمخاني، التصريحات الإيرانية، حول أن عدم الاستقرار وتقدم "الإرهاب" هو نتيجة تدخل الغرب في شؤون المنطقة، قائلاً إنه "على الكل احترام استقلالية سورية والعراق".

اقرأ أيضاً:

المساهمون