عباس يرد على شائعة صحته بالتجول بشوارع رام الله

06 ديسمبر 2014
الصورة
+ الخط -
في ردّ على الشائعة، التي انتشرت في الشارع الفلسطيني وعبر مواقع  التواصل الاجتماعي، ومفادها أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أصيب بجلطة دماغية، قام أبو مازن  بالمشي في شوارع رام الله في حادثة نادرة، لإثبات أنه يتمتع بصحة جيدة.


وخلال جولته، قال عباس إن "القيادة الفلسطينية بدأت قبل أيام مشاورات في مجلس الأمن الدولي، بعد ذهابنا للجامعة العربية، بمعنى أن المشاورات بدأت منذ مطلع الشهر الجاري مع كل دول العالم، على أساس أن تنتهي المشاورات خلال أيام، وبالتأكيد بعدها سنذهب لمجلس الأمن على أن يكون المشروع الذي سنقدمه مشروعا يتضمن القضايا، التي نؤكد عليها، وهي إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967، وتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال، مع القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، وإذا تم اتخاذ قرار في المجلس سنذهب للمفاوضات".

وتجول أبو مازن في بعض شوارع رام الله وتسوق في أحد محلاتها التجارية، وصافح المواطنين الذين صادفهم، والتقط معهم الصور.
وروجت وسائل إعلام تابعة للقيادي الفتحاوي المطرود، محمد دحلان، خبر إصابة أبو مازن بجلطة دماغية؛ الخبر الذي انتشر مثل النار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعية الفلسطينية. وقبل ذلك بساعات، روجت وسائل الإعلام، نفسها، خبر استقالة رئيس حكومة الوفاق الوطني، رامي الحمدالله، الذي سارع بدوره إلى نفي الخبر.

المساهمون