عام الثقافة 2019: محطات بين قطر والهند

01 يناير 2019
الصورة
جاميني روي/ الهند
+ الخط -

أعلنت "هيئة متاحف قطر" في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، أن الهند ستكون الشريك الرسمي لقطر في العام الثقافي 2019، وأشارت فيه إلى أن برنامج العام الجديد يهدف إلى تعزيز التفاهم المشترك البلدين من خلال دعوة الجمهور لاستكشاف أوجه الشبه والاختلافات بين الثقافتين والاحتفاء بهما.

من جهته، قال سفير الهند في الدوحة، بي. كوماران: "نتطلع لتنظيم عدد من الفعاليات الثقافية على مدار العام تتضمن مجموعة واسعة من الاستعراضات والحفلات موسيقية ومهرجانات للأفلام ومعارض للتشكيل والتصوير والخط العربي ومهرجانات للأطعمة وعروض للأزياء ومعارض للمنسوجات، إلى جانب دروس اليوغا".

أما الرئيس التنفيذي بالوكالة لـ"متاحف قطر"، أحمد النملة، فلفت إلى أن "الثقافة من أقوى الوسائل للتقريب بين الشعوب، وسيكون العام الثقافي قطر - الهند 2019 عاماً للاحتفاء بالقواسم المشتركة والاختلافات بين البلدين".

يمزج شعار العام بين خط الدفاناجاري؛ أحد أشهر الخطوط الهندية، والخط العربي، إذ يتداخل الخطّان مع بعضهما البعض. ومن بين الفعاليات التي ستشهدها نيودلهي خلال الشهر الجاري "معرض الفن المعاصر من قطر" الذي يسلط الضوء على التحوّل الاجتماعي والحضري السريع الذي تشهده الدوحة من منظور مجموعة من فناني قطر الشباب.

شعار العام الثقافي قطر - الهندوتشهد قطر عرضاً للمجموعة الموسيقية "راكس ميديا كوليكتيف" التي تبدع أعمالاً متخصّصة في الفن المعاصر وتُحرر كتباً وتشرف على تنظيم معارض تشكيلية، علاوة على "مهرجان الهند" الذي يشمل فنوناً أدائية تضم الرقص التقليدي والموسيقى التقليدية (الهندية والغربية) إلى جانب فنون السينما والمسرح، وسينصب تركيز معظم فعاليات العام على التبادلات الثقافية والفنية والتعليمية بين البلدين.

يُذكر أن العام الثقافي قطر روسيا 2018 ضمّ العديد من الفعاليات، منها "ومعرض اللؤلؤ: كنوز من البحار والأنهار" في موسكو، و"معرض الفن المعاصر والتصوير من قطر "الذي أقيم على هامش منتدى سانت بطرسبرغ الثقافي الدولي، إضافة إلى مشاركة روسيا في "معرض الدوحة الدولي للكتاب" 2018 كضيف شرف، وتمّ تنظيم عروضٍ موسيقية قدّمتها "فرقة باليه إيغور موسييف" في قطر، و"معرض الفن الروسي التجريبي" الذي نُظّم بالتعاون مع "متحف تريتياكوف الحكومي" ويُعرض حالياً في "مطافئ: مقر الفنانين".

وكانت "هيئة متاحف قطر" قد بدأت قبل ثمانية أعوام، بتنظم برنامج للتبادل الثقافي "أعوام الثقافة"، وقد انطلقت الأعوام السابقة باليابان عام 2012، فالمملكة المتّحدة في 2013، والبرازيل عام 2014، وتركيا في 2015، والصين في 2016، وألمانيا في 2016، وروسيا في السنة المنقضية.

دلالات

المساهمون