12 يوليو 2020

أعادت شركة والت ديزني فتح أبواب متنزهها الشهير في فلوريدا أمس السبت للمرة الأولى منذ أربعة أشهر، وسط موجة من حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولاية الأميركية، لكنها فرضت على الجمهور وضع الكمامة، بينما كان ميكي ماوس يلوّح بيده عن بعد.

واستقبلت الشركة عدداً محدوداً من الضيوف في بعض أنحاء مجمع أورلاندو الشاسع، وهو المنتجع الترفيهي الذي يقصده أكبر عدد من الزوار في العالم، في ظل مجموعة من تدابير السلامة التي وُضعت لطمأنة الزوار والحد من فرص إصابتهم بفيروس كورونا.

وقال جوش دامارو، رئيس شركة والت ديزني، إن المديرين التنفيذيين يثقون بأنهم وضعوا خطة مفصلة، لإعادة الفتح على مراحل خلال الوباء.

وأضاف دامارو في مقابلة أمس، بعد أن استقبل الضيوف والعاملين في الحديقة: "هذا هو العالم الجديد الذي نعمل فيه، ولا أرى أن هذا سيتغير قريباً".

وعند متنزَّهَي المملكة السحرية والمملكة الحيوانية اللذين فتحا أبوابهما، ارتدى الزوار والموظفون الكمامات وخضعوا لفحوص درجة الحرارة، وأُخبِروا بضرورة التزام التباعد الاجتماعي في كل مكان، سواء في الشوارع أو في أثناء ركوب الخيل.

ووقف الزوار في صفوف تفصلها حواجز زجاجية، بينما كانت العلامات على الأرض تشير إلى أماكن وقوف الناس للحفاظ على التباعد بينهم.

Walt Disney World Resort cast members prepare for opening with health and safety as a focus. https://t.co/CutO0Tu3h5 pic.twitter.com/hoWsqRWjl5

— Disney Parks (@DisneyParks) July 3, 2020

وعلّق المنتجع العروض والألعاب النارية والأنشطة الأخرى التي تؤدي إلى التجمعات، ومنع الاقتراب من ميكي ماوس وسندريلا وغيرهما من الشخصيات الشهيرة، وعوضاً عن ذلك ظهرت تلك الشخصيات طافية أو على ظهور الخيل.

(رويترز)