عالم أحياء يدعو إلى استبدال البروتين الحيواني بالحشرات

06 أكتوبر 2019
الصورة
هناك أكثر من 1900 نوع من الحشرات الصالحة للأكل(Getty)
في منزله في ريف كوستاريكا، انضم عالم الأحياء فيديريكو بانياغوا إلى أسرته على مائدة الطعام ليلتهموا أنواعاً عديدة من الحشرات، التي رباها في مزرعته، ويشبه نكهتها برقائق البطاطس.

قرر بانياغوا، رئيس متحف الحشرات بجامعة كوستاريكا، قبل ثلاث سنوات، استبدال البروتين الحيواني في نظامه الغذائي بالصراصير والنمل والخنافس والحشرات الأخرى، ويريد تشجيع الآخرين على فعل الشيء نفسه.

وقال في مقابلة أجراها مع "نيويورك بوست" الأميركية، في مزرعته في سارشي، على بعد حوالي 30 ميلاً (50 كم) من العاصمة سان خوسيه: "الحشرات لذيذة".

وأضاف: "يمكنك الجلوس ومشاهدة المسلسلات الدرامية الطويلة، مباراة كرة القدم، أو غيرها مع طبق مليء بالحشرات". وتابع بانياغوا: "تناولها واحدة تلو الأخرى، مع كوب من الصودا".

وأحصت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) أكثر من 1900 نوع من الحشرات الصالحة للأكل. وتوصف تلك المخلوقات الصغيرة في آسيا وأفريقيا بشكل خاص بأنها أشهى الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والطاقة.


ويذكر أنصار تناولها أيضًا أن الحشرات تنبعث منها غازات دفيئة أقل، وأميونيا أقل، من الماشية أو الخنازير، وتتطلب تربيتها أرضاً وماءً أقل من الماشية.

وأعدت غابرييلا سوتو زوجة بانياغوا، وجبتها برشّ الزيت في مقلاة، ثم أضافت الحشرات التي تربى بمزرعتهما مع قليل من الملح. وحضرت كذلك عدة أطباق لابنتهما الصغيرة، التي مضغتها من دون خوف، في حين اقترح زوجها "أن القليل من الليمون سيعزز نكهتها". وقال بانياغوا: "مثل رقائق البطاطس... يمكنك أن تأكل طبقًا أساسيًا من هذه الحشرات".