عاصفة الحزم: ارتباك مليشيا الحوثي واستهداف مخازن الأسلحة

عاصفة الحزم: ارتباك مليشيا الحوثي واستهداف مخازن الأسلحة

07 ابريل 2015
عدن تنتظر فك الحصار عنها (Getty)
+ الخط -

دعا المتحدث باسم تحالف "عاصفة الحزم"، أحمد عسيري، قادة الألوية والتشكيلات العسكرية في اليمن، إلى العودة لتأييد "الشرعية"، مؤكداً أن التحالف يستهدف جميع الألوية التي تدعم مليشيات جماعة الحوثيين، وأشار إلى أن مليشيا الحوثي باتت في حالة فوضى وعدم تخطيط.


جاء ذلك في المؤتمر الصحافي، الذي عقده مساء اليوم، حيث دعا قادة التشكيلات والألوية العسكرية إلى التواصل مع زملائهم المؤيدين لشرعية الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، حتى لا تتعرض قواتهم للقصف، مشيراً إلى قيام التحالف باستهداف العديد من الألوية التي تدعم "الحوثيين" وتحركاتها خلال الـ24 ساعة الماضية، موضحاً أنه جرى استهداف مستودع للأسلحة وتدمير 11 مخزناً للسلاح، في صعدة، قرب الحدود مع السعودية، وأكد أن استهداف مخازن الأسلحة سوف يستمر.

وبيّن المتحدث باسم التحالف العربي أن ضربات التحالف تسير وفق ما هو مخطط لها، إذ تواصل عزل القوات الموالية للحوثيين داخل مدينة عدن، مشيراً إلى أن الضربات تتركز على المعسكرات والتحركات التابعة للحوثيين، وتستهدفها بشكل مباشر.


وكشف عسيري عن أن التحالف منح تصاريح لسفينة ستتحرك من جيبوتي إلى عدن، وتحمل مواد إغاثية وطواقم طبية تابعة للصليب الأحمر، وأشار إلى أن عمليات إجلاء الرعايا تسير بوتيرة جيدة.

كما أكد أن القوات البحرية التابعة للتحالف تواصل حصار الموانئ اليمنية لمنع تهريب أسلحة إلى الحوثيين وحلفيهم، الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وخلال اليوم نفسه، استهدفت طائرات التحالف العربي "عاصفة الحزم" موقعاً عسكرياً موالياً للمخلوع صالح، في أماكن مختلفة في محافظتي تعز وإب.

وأفادت مصادر محلية بأن طائرات التحالف شنت غارتين استهدفتا للمرة الثانية موقع معسكر قوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح في جبل عومان، عند المدخل الشمالي لمدينة تعز، ومعسكر الاستقبال في الحوبان، وبعض الدفاعات الجوية.

وشهدت محافظة إب، اليوم الثلاثاء، أول غارات جوية نفذها تحالف دعم الشرعية، "عاصفة الحزم"، استهدفت لأول مرة معسكر حمزة المرابط في محافظة إب الموالي لقوات الحرس الجمهوري.

اقرأ أيضاً: وزير الدفاع المصري يزور جيش باكستان لبحث اليمن

المساهمون