عارضة مصرية تهاجم صلاح بسبب وقوفه إلى جانب وردة

عارضة أزياء مصرية تهاجم صلاح بسبب وقوفه إلى جانب وردة

30 يونيو 2019
الصورة
محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
أكدت عارضة الأزياء المصرية-البريطانية، ميرهان كيلر، بأنها أصبحت شخصية مكروهة وتخشى العودة إلى مصر، بسبب ردّة فعل محمد صلاح، مهاجم نادي ليفربول الإنكليزي، حول قضيتها مع زميله عمرو وردة.

وتدعي ميرهان، بأنها تلقت الآلاف من الرسائل المسيئة لها، وذلك عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن قام محمد صلاح بنشر إحدى التغريدات عبر صفحته على "تويتر"، مدافعاً عن عمرو وردة المحترف في صفوف نادي أتروميتوس اليوناني.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم، قد قرر استبعاد وردة عن قائمة "الفراعنة" المشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً بالأراضي المصرية، بسبب قضية تحرش بالعارضة ميرهان كيلر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يعود إلى معسكر المنتخب المصري بعد رسالة اعتذاره وتدخل عدد من النجوم الكبار لحل الأزمة، وعلى رأسهم محمد صلاح.


وقالت كيلر في تصريح لصحيفة "ميرور" البريطانية: "هذا الشخص يتم معاملته بطريقة مختلفة في مصر، لا يتعاملون معه كلاعب كرة قدم فقط، بالنسبة لهم هو قديس، ولا يمكن أن يرتكب خطأ".

وأضافت: "هذا يجعلني في خطر، لا يمكنني الذهاب إلى بلدي الآن، إذا كنت أرغب في زيارة عائلتي، الناس سوف يهاجمونني في الشوارع، أنت تعرف كيف يكون مشجعو كرة القدم، ولدينا الأمر أسوأ 100 مرة".

وأبدت عارضة الأزياء البالغة من العمر 28 عامًا غضبها من بطل أوروبا مع ليفربول بعدما قالت: "الأمر مُفزع بالنسبة لي، صلاح لم يكن مضطراً للحديث عن الأمر بشكلٍ علني، لأنه ليس متورطاً فيه، أنا أتفهم الجانب الإنساني، إنه زميله في الفريق، ويُحاول أن يقف بجانبه، ويُحاول دعمه، لكنه كان من الممكن أن يقوم بذلك بشكلٍ شخصي".

وواصلت حديثها عن موقف صلاح: "إنه واحدٌ من أكثر الشخصيات المعروفة في العالم في الوقت الحالي، لقد دفع هذا الناس إلى مضايقتي أكثر، ليس لديك فكرة عن حجم الرسائل والتهديدات التي أتلقاها، إنه أمر فظيع أن ترى نفسك في الصور والفيديوهات الهزيلة والجميع يسخر منك".

دلالات

المساهمون