عادل إمام لـ"العربي الجديد": أفتقد السينما

12 مايو 2020
الصورة
عادل إمام "فلانتينو" (المكتب الاعلامي للانتاج)
أعرب الفنان عادل إمام عن سعادته بردود الأفعال التي تلقاها عن مسلسله الجاري عرضه حالياً ضمن الماراثون الدرامي لشهر رمضان، "فلانتينو"، موضحاً أن نوع الكوميديا التي قدمت به مختلفة.
وأوضح إمام، في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد"، أن المؤلف أيمن بهجت قمر، بمجرد أن عرض عليه "حدوتة" المسلسل، وافق على الفور؛ لأن بها خطوطاً درامية وكوميدية لم يسبق له أن قدمها من قبل، موضحا أن عنوان المسلسل "فلانتينو" هو الاسم الأول والأخير للعمل، ولم يتم تغييره في أي من مراحله.

وعن شعوره حيال غيابه في شهر رمضان العام الماضي، بعد أن اعتاد جمهوره على أعماله سنويا؛ قال إمام إنه بالتأكيد كان يتمنى أن يكون موجوداً، لكن في النهاية لا يصح إلا الصحيح، إذ إن جزءاً كبيراً من تصوير "فلانتينو" لم يكن قد أُنجز، ولا يجدي أن نكثف التصوير بالشكل الذي قد يضر بالعمل ككل؛ لذا فكان قرار تأجيله حكيما، وهو أول عمل يجهز للعرض في شهر رمضان الجاري؛ بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، والتي عطلت التصوير في عدد كبير من الأعمال الدرامية.

وعن قلة عدد المسلسلات المعروضة حاليا بعد تأجيل الكثير منها بسبب انتشار الفيروس، قال الزعيم إن مسألة العرض "قسمة ونصيب. وبشكل عام، فالفن ليس بالكمّ على الإطلاق، بل هو بجودة المنتج الذي يتم تقديمه، فالمشاهد لن يفرح بمائة عمل معروض، ومعظمها غير جيد، واعلموا جيدا أن المشاهدين لديهم نظرة نقدية ثاقبة قد تفوق الناقد نفسه".

تحدث إمام عن جودة الأعمال الكوميدية المعروضة حاليا، قائلا إنه لم يشاهد منها سوى مسلسل بـ"100 وش" للفنانة نيللي كريم، موضحا أنها من أقوى ممثلات جيلها، فتمتلك من الموهبة الكثير، ولا يزال بداخلها أكثر لتقدمه، موضحا أنه تعاون معها من قبل في فيلم "زهايمر".
ولكن على الرغم من إيمانه بموهبتها فإنه لم يكرر التعاون معها. وعن السبب أشار الفنان القدير إلى أن الدور ينادي على صاحبه، وإذا كانت هناك فرصة لتعاونهما بعد ذلك، فلم لا؟!
وعاد إمام للحديث عن جودة المعروض من الكوميديا حاليا، قائلا إنه شاهد بعض اللقطات منها، ويرى أن الكوميديا بشكل عام من الممكن تقديمها بأشكال عديدة وألوان مختلفة، والأمر يعود في النهاية إلى مدى تقبل اللون الكوميدي من الجمهور للفنان.

وعن كيفية قضاء إمام فترات الحجر المنزلي والحظر الصحي، قال إن الدولة تبذل قصارى جهدها في التعامل مع انتشار فيروس كورونا، موضحا أنه هو وعائلته دائما موجودون في بيتهم، لا يخرجون إلا للضرورة القصوى، ومع اتباع كل طرق الوقاية والإجراءات الاحترازية، مشيرا إلى أنه بعيدا عن الحجر المنزلي هو يحب جدًّا الجلوس في المنزل مع أسرته.
وأشار الزعيم إلى أن الأعمال التي يشاهدها حاليا بجوار مسلسل "بـ 100 وش" كل من مسلسل "خيانة عهد" للفنانة يسرا، و"الاختيار" لأمير كرارة، موضحا أن هناك بالتأكيد أعمالا أخرى جيدة، لكنه لم يشاهدها، وقد يتابعها بعد انقضاء شهر رمضان في إعادة عرضها.
سألنا إمام: هل هناك من أعمال سينمائية ضمن مشاريع الزعيم؟ يوضح أنه ينوي ذلك في الفترة القادمة؛ لأنه بالفعل يفتقد السينما بشدة، فهي شهدت فترات مهمة في حياته لذا فهو متشوق للعودة إليها.



الجدير بالذكر أن آخر فيلم للفنان عادل إمام هو "زهايمر" مع كل من الفنانين نيللي كريم وفتحي عبد الوهاب وإيمان السيد وأحمد رزق ورانيا يوسف، والقصة من تأليف نادر صلاح الدين وإخراج عمرو عرفة، وتم عرضه عام 2010.