عائلة مقدسية تهدم منزلها لتفادي غرامات الاحتلال

08 اغسطس 2020
الصورة
عائلة صبيح شقيرات خلال هدم منزلها في القدس (تويتر)

هدمت عائلة صبيح شقيرات من حي جبل المكبر في جنوب القدس المحتلة، اليوم السبت، منزلها تنفيذا لقرار أصدرته محكمة الاحتلال الإسرائيلي المركزية بحجة البناء من دون ترخيص، بعد أن انتهت خلال اليومين الماضيين من تفريغه وتفكيك الأسقف والأعمدة، تفاديا لدفع الغرامات المالية فى حال قامت جرافات بلدية الاحتلال بهدم المنزل، والتي تتراوح بين 70 و100 ألف شيكل بالعملة الإسرائيلية (الدولار= 3.43).

ويتكون العقار المهدوم من طابقين مساحتهما 160 مترا مربعا، وفشلت محاولات العائلة طوال خمس سنوات في ترخيصه. وأفاد نهاد شقيرات، لـ"العربي الجديد"، بأن بلدية الاحتلال رفضت تأجيل الهدم خلال شهر يوليو/تموز 2019، وفي شهر إبريل/نيسان الماضي، عقدت جلسة جديدة، وفرضت قرارا يقضي بمخالفة بناء على العائلة قيمتها 145 ألف شيكل، وتم تثبيت قرار الهدم.

وانتهت، بتاريخ السابع من الشهر الماضي، المهلة المحددة لتنفيذ عملية الهدم، بعد أن توجهت العائلة إلى المحكمة المركزية الإسرائيلية للاستئناف على القرار، لكن تم رفضه، وأمهلت مدة شهر لتنفيذ الهدم ذاتيا وإلا ستقوم قوات الاحتلال بالهدم.

في سياق منفصل، فتشت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت، عددا من المنازل في مدينة الخليل، ومنعت مزارعين من الوصول إلى أراضيهم، كما إلى أراض مزروعة بالعنب في حي فرش الهوى غرب مدينة الخليل، وأخطرت أصحابها بمغادرتها؛ بحجة تأمين الحماية لمرور مستوطنيها عبر الطريق الالتفافي رقم 35.