عائلة دوابشة ترفع دعوى قضائية ضد حكومة الاحتلال

08 مايو 2017
+ الخط -

تعقد عائلة الطفل أحمد دوابشة، مؤتمراً صحافياً في تل أبيب، اليوم الإثنين، للإعلان عن تقديمها دعوى قضائية ضد حكومة الاحتلال الإسرائيلي، ودعوى تعويض مالي، وذلك على أثر الجريمة الإرهابية التي تعرضت لها عائلة سعد دوابشة في 31 يوليو/تموز 2015، عندما قام مستوطنون بإحراق بيت العائلة في قرية دوما قضاء نابلس، مما أسفر عن استشهاد الطفل علي دوابشة (18 شهراً) ووالده سعد ووالدته ريهام دوابشة ولم ينج من الجريمة إلا الطفل أحمد دوابشة (أربع سنوات) الذي خضع طيلة عامين للعلاج.

وعلم "العربي الجديد" أن العائلة قررت رفع قضية بطلب التعويض المالي بعدة ملايين من الشواقل، عدا عن مطالبة الاحتلال بتحمل مسؤوليته عن الجريمة التي أتت على الأسرة ولم يتبق منها إلا الطفل أحمد دوابشة.

يشار في هذا السياق إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، كان أعلن أخيراً أنه لن يتم الاعتراف بالطفل أحمد دوابشة ولا أفراد أسرته الذين استشهدوا جراء العملية كضحايا لعملية إرهابية، وأن حكومة الاحتلال لا تعتزم دفع أي تعويض للأسرة أو أي من أبنائها.