ظافر يوسف لـ"العربي الجديد": لستُ متصوّفًا

ظافر يوسف لـ"العربي الجديد": لستُ متصوّفًا

جاد شحرور
19 اغسطس 2014
+ الخط -
"أنا لا أعتبر نفسي متصوّفًا ولا عازف جاز، ولا موسيقيًا كلاسيكيًا شرقيًا أو غربيًا، أنا موسيقي متأثّر بكلّ هذه الاتجاهات الموسيقية، من إيران إلى أميركا اللاتينية"، يقول ظافر يوسف في حديث طويل للـ"العربي الجديد".

ظافر يوسف مغنٍّ وعازف عود ومؤلّف موسيقيّ تونسيّ، مسقط رأسه مدينة طبلبة التي تقع على ساحل تونس. وُلِدَ في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 1967. واستطاع ظافر يوسف أن يخلق اتجاهاً جديداً في عالم الموسيقى من خلال خلفيته الأكاديمية وتجاربه الخاصّة التي تجمع بين الشرق والغرب. 

مؤخّراً لم يكن الوضع الأمني في لبنان مؤاتيًا لاستقبال الفنّانين والجمهور، ضمن مهرجانات بعلبك الدولية، فتمّ تأجيل حفل ظافر يوسف إلى 26 أغسطس/آب 2014 بعدما كان سافر إلى لبنان قبل أيّام من موعد الحفل المُلغى. لكنّنا سارعنا إلى "خطف" مقابلة منه، لأنّ أعماله مصدر وحي وإلهام للكثيرين كونها تخلط الجاز والموسيقى الإلكترونية والموسيقى الصوفيّة.

بدأ ظافر يوسف تجربته في المدرسة القرآنية، "الزاوية"، في طبلبة، ثم انتقل إلى أوروبا في العام 1990، حيث بدأ تجربته الموسيقية في عالم الجاز: "هناك نوع واحد من الموسيقى. بالنسبة لي ليس هناك أنواع، هناك أنماط تؤثّر في الموسيقى، فتأخذها باتّجهات مختلفة. الموسيقى هي الأشياء التي نسمعها ونقرؤها، فتَجمَع هذه المكوّنات وتطبُخ موسيقى خاصّة بك. أعتقد أنّ موسيقاي هي جملة هذه الثقافات والحضارات التي أتابعها، أسمعها، وأقرؤها. أحاول أن أستعمل الصوت كآلة موسيقية، وبعد التجارب الموسيقية التي مررتُ بها أحسستُ أنّ الآهات قد تحصر طاقتي الصوتية، وهناك حروف جميلة في اللغة العربية، فقصدت غناء قصائد لشعراء أحبّهم أمثال: الحلاّج وابن الفارض وأبو نواس، كما أنّني أحسّ أنّ كلام أبو نواس يناسب عصرنا". 

ويعتقد ظافر أنّ الشعر العربي قوي بحدّ ذاته ولا يحتاج إلى لحن، ولكن هنا يكمن التحدي أمام اللحن الذي عليه أن يرتقي بالقصيدة.

في رصيده عشرة ألبومات .. هنا، ربما يكون مفيدا الإشارة إلى أنّ كثيرين راحوا مؤخّرا يؤطّرون الموسيقى ضمن تسميات صحافية خاطئة. فمن "الموسيقى البديلة" إلى موسيقى "Under Ground" وغيرها، والمقصود غالبا ما يكون "الموسيقى المستقلّة"، التي تعتمد على الإنتاج الذاتي. وأغلب الفرق المستقلّة تقدّم موسيقى متنوّعة بطرح جديد يشبه بيئتها وخلفيتها الثقافية. وهناك من يقسم موسيقى الجاز بين شرقي وغربي، والأصحّ أنّ الجاز هو مجموعة اتّجاهات موسيقية بين الشرق والغرب. وفي السياق نفسه، نجد من يعتبر ظافر يوسف "متصوّفًا"، والحقيقة أنّه موسيقيّ مبدع استطاع أن يقدّم موسيقى تخاطب روح المستمع، أتى بها من خلفيته الأكاديمية في المدرسة القرآنية، ومن تجربته في الجاز. 

دلالات

ذات صلة

الصورة
أرباب العمل يستهينون بأهمية الأمن والسلامة

تحقيقات

يكشف تحقيق "العربي الجديد" عن خطر متربص بالمناطق الصناعية التونسية، هدد إحداها بكارثة، بسبب تمادي أرباب العمل في عدم توفير متطلبات الأمن والسلامة، ما زاد من الحوادث القاتلة، في ظل تأخر بتمرير ملفات المتضررين.
الصورة
مؤتمر صحافي لمواطنون ضد الانقلاب (العربي الجديد)

سياسة

أعلنت المبادرة التونسية "مواطنون ضد الانقلاب"، اليوم الخميس، أنها تستعد ليوم 14 يناير/ كانون الثاني، ليكون يوم غضب و يوما فارقا لمواجهة الانقلاب، مؤكدة أن هناك مشاورات مع عديد العائلات السياسية لتكوين جبهة سياسية بديلة لسلطة الانقلاب.
الصورة
النائب زياد الهاشمي (فيسبوك)

سياسة

أكد القيادي والنائب عن حزب "ائتلاف الكرامة" زياد الهاشمي، في تصريح لـ"العربي الجديد"، اليوم الأربعاء، أنه "التحق بإضراب الجوع الذي ينظمه مواطنون ضد الانقلاب، من مقر الاتحاد البرلماني الدولي بجنيف بعد التنسيق مع هيئة إضراب الجوع ضد الانقلاب بتونس".
الصورة

سياسة

يواصل المحتجون من مختلف الانتماءات والأحزاب السياسية في تونس، إضرابهم عن الطعام لليوم الثاني على التوالي، في خطوة تصعيدية ضد قرارات الرئيس قيس سعيّد، وسط تأكيد صمود المحتجين وتمسكهم بحقوقهم الدستورية.

المساهمون