طيران النظام السوري يستأنف قصف حلب

طيران النظام السوري يستأنف قصف حلب

29 يوليو 2016
الصورة
امتد قصف النظام ليشمل مناطق في ريف إدلب(فرانس برس)
+ الخط -
جدّدت طائرات النظام السوري، اليوم الجمعة، غاراتها الجوية على مناطق سيطرة المعارضة في مدينة حلب وريفها، بعد يوم واحد فقط من إعلان وزير الدفاع الروسي عما سماه "عملية إنسانية" لإخراج المدنيين من مناطق سيطرة المعارضة في المدينة، والتي باتت محاصرة بالكامل بعد تقدم قوات النظام شمالاً.

وأوضح الناشط حسن الحلبي، لـ"العربي الجديد"، أن طائرة مروحية تابعة لقوات النظام، ألقت ظهر اليوم برميلاً متفجراً على مبنى سكني في حي بستان الباشا، الذي تسيطر عليها المعارضة شمال حلب، ما أدى إلى دمار المبنى بالكامل.

وبين الحلبي، أن فرق الدفاع المدني والإسعاف توجهت إلى المكان وبدأت بالبحث عن المصابين بين الأنقاض وتمكنت من انتشال جثث ثلاثة مدنيين قضوا في القصف، كما أسعفت نحو عشرين مدنياً أصيبوا نتيجة الانفجار وكان بعضهم عالقاً بين الأنقاض.

وفي ريف حلب شنت طائرات حربية يعتقد أنها روسية غارات جوية بالصواريخ الفراغية الموجهة على بلدتي حيان وبيانون الواقعتين تحت سيطرة المعارضة، في ريف حلب الشمالي، ما أدى إلى أضرار مادية كبيرة في المباني السكنية في البلدتين.

ولفتت مصادر طبية في بلدة قبتان الجبل بريف حلب الغربي، إلى أن سبعة مدنيين أصيبوا بجراح نتيجة غارات جوية نفذتها طائرات، يعتقد أنها روسية، على أطراف البلدة صباح الجمعة.

وجاء هذا القصف على مناطق سيطرة المعارضة في حلب وريفها بعد ساعات من القصف الجوي الذي استهدف مبنى سكنيا في حي كرم البيك شرق حلب، والذي أدى إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة خمسة عشر آخرين.

وامتد قصف طائرات النظام، اليوم، ليشمل مناطق في ريف إدلب، وتحديداً منطقة جبل الزاوية حيث استهدف طيران النظام مناطق سكنية على أطراف بلدتي معرة حرمة وكفرعويد، ما أدى إلى مقتل مدني واحد وإصابة خمسة آخرين.

المساهمون