طوارئ في مصر تحسباً لأمطار الغد... ومخاوف من السيول

14 أكتوبر 2019
الصورة
تحذيرات من انخفاض درجات الحرارة في مصر (العربي الجديد)
+ الخط -
تسيطر حالة من القلق على الأهالي في عدد من المحافظات المصرية، بالتزامن مع تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية من انخفاض درجات الحرارة وتكاثر السحب غداً الثلاثاء، في أغلب أنحاء البلاد.
ويتوقع أن يصاحب انخفاض درجات الحرارة سقوط أمطار غزيرة على عدة محافظات، بينها شبه جزيرة سيناء والسويس وسلاسل جبال البحر الأحمر، وسط مخاوف من تحول الأمطار إلى سيول في بعض المناطق.
وطالبت هيئة الأرصاد الجوية المصرية مسؤولي المحافظات، وخاصة الساحلية، بضرورة الحذر خلال الساعات القادمة استعداداً لاستقبال موسم الشتاء وسقوط الأمطار، مطالبة بتطهير مجاري السيول، وتشكيل لجان لإدارة الأزمات خوفاً من تكرار أزمات السنوات الماضية، في حين أعلنت محافظة جنوب سيناء حال الطوارئ القصوى في جميع القطاعات.
وضربت الأمطار والسيول عددا من المحافظات المصرية خلال العامين الماضين، ما أدى إلى غرق منشآت ومنازل وأراض زراعية، وأوقعت السيول وفيات بين الأهالي، فضلا عن انقطاع التيار الكهربائي، وتعطل حركة المرور، وغرق عدد من السيارات بالشوارع نتيجة ارتفاع مستوى مياه الأمطار.
وكان من أشهر الحوادث، التي تسبب بها عدم الاستعداد الكافي لمواجهة السيول، غرق منطقة "التجمع الخامس" الراقية في شرق العاصمة القاهرة، حيث تسببت مياه الأمطار في إغلاق الشوارع الرئيسية، علاوة على أضرار مختلفة بسبب السيول، خلال موسم الشتاء السابق، في عدة محافظات مثل الإسكندرية والبحيرة وأسيوط والبحر الأحمر والسويس.
وكشفت جهات مصرية أن العشرات من مخرات السيول في المحافظات تحولت إلى مقالب للقمامة، وهو ما يهدد بوقوع كوارث حال سقوط أمطار غزيرة، في حين تشير الأرقام الرسمية إلى تكلفة سنوية كبيرة لأعمال إنشاء وصيانة مخرات السيول في محافظات مصر.
وفي سياق متصل، وجّه وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، المحافظين لإتمام الاستعدادات الخاصة باستقبال موسم سقوط الأمطار، واتخاذ كافة التدابير اللازمة للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، مشدداً على ضرورة قيام القيادات المحلية في المحافظات بمتابعة أعمال الصيانة وتطهير مخرات السيول، وتنفيذ سيناريوهات إدارة أزمة مبكرة لمتابعة الاستعدادات في حال سقوط الأمطار، أو حدوث سيول.
كما أعلنت مصلحة الميكانيكا والكهرباء في وزارة الري الطوارئ، في محطات الري التابعة لها في المحافظات، لمجابهة الأمطار والسيول، وقررت شركة مياه الشرب والصرف الصحي تشكيل فرق طوارئ للعمل حال سقوط الأمطار الغزيرة، وتجهيز سيارات ومعدات لشفط المياه من الشوارع، كما أعلنت شركة الكهرباء الحكومية عن تجهيزات مماثلة، ورفعت هيئة السكك الحديدية وشركة مترو الأنفاق حالة الاستعداد تحسبا لسقوط الأمطار، مع التشديد على سائقي القطارات باتباع إجراءات السلامة.
وطالب وزير النقل قيادات السكة الحديد والمترو بموافاته بأي تأثير على حركة القطارات خلال سقوط الأمطار، والإعلان عن أي عطل يحدث في حركة القطارات بسبب الأمطار.

دلالات

المساهمون