طوارئ في زيمبابوي بعد مقتل 20 بسبب تفشي الكوليرا

11 سبتمبر 2018
+ الخط -

أعلنت حال الطوارئ جراء تفشي مرض الكوليرا في هراري عاصمة زيمبابوي، بعد وفاة 20 شخصا، وفقا لوزير الصحة اليوم الثلاثاء، وأثارت الوفيات مخاوف كثيرين من تكرار تفشي المرض الذي أودى بحياة الآلاف في ذروة الأزمة الاقتصادية التي شهدتها البلاد عام 2008.

وأثناء جولته في أحد المستشفيات، قال وزير الصحة، أوباديا مويو، للصحافيين، إن هذا المرض بدأ يتفشى في مناطق أخرى من البلاد. وقال الوزير "الأعداد تتزايد يوما تلو الآخر، وحتى الآن يوجد أكثر من ألفي حالة، وهذا العدد كبير للغاية"، وعزا تفشي المرض إلى نقص مياه الشرب النظيفة، وتردي أوضاع الصرف الصحي.

ويعاني السكان في عدد من ضواحي هراري من غياب المياه النظيفة لعدة أشهر، مما أجبرهم على حفر الآبار الضحلة والآبار التي تلوثت بمياه الصرف الصحي جراء انفجار الأنابيب.

وقالت وكالة الأمم المتحدة للأطفال إنها قدمت مساعدات لحكومة زيمبابوي لتوفير مستلزمات النظافة والمياه. ونصبت الخيام في مستشفى بياتريس رود للأمراض المعدية لتلبية احتياجات العدد المتزايد من المرضى.

(أسوشييتد برس)