طهران: نفطنا غير محظور من أي جهة دولية

19 اغسطس 2019
الصورة
انتهاء أزمة ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة (جورج جورجيو/فرانس برس)

 

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، أن بيع نفط بلاده لم يتعرض للحظر من جانب أي جهة دولية؛ موضحاً في مؤتمر صحافي مع نظيره الفنلندي بيكا هافيستو: أن إيران لا تتبع قرارات الاتحاد الأوروبي، وأوروبا أيضا لا تسعى لفرض قراراتها على اي دولة خارجة عن عضوية الاتحاد.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا)، تطرق ظريف خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في فنلندا، إلى موضوع ناقلة النفط الإيرانية "ادريان" (غريس -1)؛ قائلاً: لقد أكدنا باستمرار على عدم شرعية احتجاز ادريان، وأن هذا القرار لا يتسم بأي قاعدة قانونية.

وأكد أن بيع الخام الإيراني لم يتعرض للحظر من جانب أي جهة دولية؛ مضيفاً أنه بناء على ذلك فإن قرار احتجاز ناقلة النفط الإيرانية لم يقم على أي معيار قانوني من جانب سلطات جبل طارق وبريطانيا.

وحسب الوزير الإيراني "ونحن سعداء اليوم بشأن إلغاء قرار الاحتجاز، كما نتطلع إلى خفض التوترات الراهنة، رغم ملاحظاتنا بأن اميركا تسعى وراء التوتر، وقد صدر حاليا قرار سياسي بامتياز من المحكمة الأميركية حول هذه السفينة".

وقال: نحن لا نستطيع الإفصاح بشفافية عن وجهة ناقلات النفط، وذلك نظرا لمساعي أميركا اللاقانونية في إيذاء الدول المستوردة.