طهران: سنرد على اغتيال سليماني بالوقت والشكل المناسبين

طهران: سنرد على اغتيال سليماني بالوقت والشكل المناسبين

03 يناير 2020
الصورة
ظريف: تلقينا رسالة "غير لائقة" من واشنطن (Getty)
+ الخط -
أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الجمعة، أن اغتيال واشنطن لقائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، و"رفاقه الإيرانيين والعراقيين"، يعتبر "إرهاب دولة وتصعيداً خطيراً وأحمق للغاية"، متوعداً الولايات المتحدة بأن بلاده سترد "في أي وقت تراه مناسباً، وبأي شكل تختاره".

وأضاف ظريف، في حوار مع القناة الإيرانية الأولى: "لقد ارتكبت الولايات المتحدة خطأً في الحساب، وتلقوا استشارات في غير محلها بالمرة من جانب بعض زعماء المنطقة الرجعيين والمرتبطين وقادة الكيان الصهيوني"، دون تسمية لتلك الدول أو المسؤولين.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أنه "كانت لديهم أحقاد عميقة جدا تجاه القائد سليماني (..) كان بعض وزراء الدول الصغيرة في المنطقة يذكرون القائد سليماني بحقد، وقد ورطوا الأميركان بحقدهم هذا"، دون أن يذكر أسماء.

وأكد أن "واشنطن انتهكت سيادة العراق".

وأوضح وزير الخارجية الإيراني أن "السويسريين نقلوا إلينا اليوم رسالة أميركية غير عاقلة للغاية"، مؤكداً أن بلاده "ردت عليها بحزم"، من دون أن يكشف عن فحواها، إلا أن ثمة توقعات بأن واشنطن حذّرت طهران بشدة من الرد على اغتيال سليماني.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الجمعة، أن بلاده تلقت رسالة من الولايات المتحدة عبر سويسرا، راعية المصالح الأميركية في البلاد، بعد مقتل قائد "فيلق القدس"، من دون الكشف عن فحواها.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية عن موسوي قوله إن طهران تلقت، اليوم، رسالة من واشنطن بعد مقتل سليماني، وذلك في معرض رده على سؤال حول ذلك، مشيراً إلى أن الخارجية الإيرانية حمّلت القائم بأعمال السفارة السويسرية ردّ إيران على الرسالة الأميركية، من دون الكشف عن طبيعته أيضاً.

كما أن وزير خارجية إيران أكد، خلال اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، مساء الجمعة، أن اغتيال سليماني "له عواقب وتبعات خارج إرادة أي شخص"، محملاً الإدارة الأميركية، التي وصفها بأنها "إرهابية"، مسؤولية العواقب.

وأوردت وكالة "تسنيم" الإيرانية أن غوتيريس أعرب، خلال الاتصال، عن "قلقه" من الخطوة الأميركية، معتبراً أنها "تزيد من التوتر في المنطقة".

انتقادات إيرانية لألمانيا

وعلى صعيد متصل، ندّد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، مساء الجمعة، بموقف برلين من اغتيال قائد "فيلق القدس"، معتبراً أن "التصريحات الصادرة عن برلين بعيدة عن حقائق المنطقة ومسايرة لإرهاب الدولة الذي تمارسه أميركا".

وأكد موسوي أن "إيران تعتبر مواقف الحكومة الألمانية في دعم التصرفات الوحشية الأميركية مشاركة فيها"، قائلاً: "إننا نذكر ألمانيا بالدور البارز للقائد سليماني في مكافحة الإرهاب الداعشي الذي كان يهدّد أرواح الأبرياء في أوروبا في حال استمر".

واليوم الجمعة، اعتبرت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أولريكة ديمر، في مؤتمرها الصحافي، أن اغتيال سليماني كان "خطوة للرد على استفزازات إيران"، قائلة إن بلادها "تتابع بقلق بالغ نشاطات إيران الإقليمية"، وداعية إلى "تهدئة الأوضاع".

وأشارت إلى أن التوترات في المنطقة "لا تحلّ إلا من خلال الدبلوماسية"، مشددة على أن برلين تتبادل الآراء مع حلفائها في هذا الصدد.