طلاب هونغ كونغ يشكلون سلاسل بشرية دعماً للمحتجين

09 سبتمبر 2019
شكل مئات من طلاب المدارس الثانوية، الذين ارتدى كثيرون منهم أقنعة، سلاسل بشرية في مناطق عبر هونغ كونغ اليوم الإثنين، تأييداً للمحتجين المناهضين للحكومة بعد اندلاع اشتباكات في مطلع الأسبوع في تلك المدينة التي تحكمها الصين.

وأعيد فتح محطات المترو التي أغلقت أمس الأحد وسط مواجهات اتسمت بالعنف أحياناً، على الرغم من أن التوتر ما زال يخيم على الأجواء في ذلك المركز المالي الآسيوي.

وحذرت حكومة هونغ كونغ المشرعين الأجانب من التدخل في الشؤون الداخلية لتلك المستعمرة البريطانية السابقة، بعد أن ناشد آلاف المحتجين الرئيس الأميركي دونالد ترامب "تحرير" المدينة. وقالت وسائل الإعلام الرسمية بالصين اليوم الإثنين إن هونغ كونغ جزء لا يتجزأ من الصين، وإن أي شكل من النزعات الانفصالية "سيسحق" وذلك بعد يوم واحد من تجمع المتظاهرين عند القنصلية الأميركية طلباً للمساعدة في تحقيق الديمقراطية بالمدينة.


وقالت صحيفة "تشاينا ديلي" إن تجمع يوم أمس الأحد في هونغ كونغ دليل على أن قوى خارجية تقف وراء الاحتجاجات التي بدأت في منتصف يونيو/حزيران الماضي، ونبهت المتظاهرين إلى ضرورة أن "يكفوا عن اختبار صبر الحكومة المركزية".

وتشهد هونغ كونغ احتجاجات منذ ثلاثة أشهر بسبب مشروع قانون تم سحبه لتسليم المشتبه بهم للصين. وتحولت الاحتجاجات إلى رد فعل عنيف أوسع ضد الحكومة.


ويشعر نشطاء كثيرون بغضب بسبب رفض رئيسة هونغ كونغ التنفيذية، كاري لام، الموافقة على إجراء تحقيق مستقل في اتهامات بوحشية الشرطة خلال المظاهرات. ومن بين مطالب المحتجين الأخرى التراجع عن استخدام كلمة "شغب" في وصف المظاهرات والإفراج عن كل المعتقلين، وحق سكان هونغ كونغ في اختيار زعمائهم.


وعادت هونغ كونغ إلى حكم الصين بموجب صيغة "بلد واحد ونظامين" التي تضمن تمتع سكان المدينة بحريات لا يُسمح بها في بر الصين الرئيسي. ويخشى كثيرون من سكان هونغ كونغ أن تقلص بكين هذا الحكم الذاتي.


وتنفي الصين اتهامات التدخل وتقول إن هونغ كونغ شأن داخلي. ونددت بالاحتجاجات متهمة الولايات المتحدة وبريطانيا بإثارة الاضطرابات وحذرت من الإضرار بالاقتصاد.

وقال مسؤول أميركي كبير شرط عدم نشر اسمه، إن "الولايات المتحدة تواصل متابعة الأحداث في هونغ كونغ، وإن حريات التعبير والتجمع قيم أساسية نتشارك فيها مع شعب هونغ كونغ ولا بد من حماية هذه الحريات بشكل قوي. ومثلما قال الرئيس فإنهم يبحثون عن الديمقراطية وأعتقد أن معظم الناس يريدون الديمقراطية".

(رويترز)

دلالات

تعليق:

ذات صلة

الصورة
كورونا اليمن/ غيتي/ مجتمع

مجتمع

تمكنت مجموعة من طلاب كلية الهندسة في جامعة تعز اليمنية، من ابتكار جهاز تنفس اصطناعي يتم استخدامه لمعالجة الحالات المصابة بكورونا. وهو مصنّع بإمكانيات محلية بسيطة وغير مكلفة ومطابقة للمواصفات العالمية.

الصورة
طلاب تونس/ العربي الجديد/ مجتمع

مجتمع

عاد، اليوم الخميس، 130 ألف تلميذ إلى قاعات الدرس مجددا بمختلف المعاهد الثانوية في تونس استعدادا لإجراء اختبارات البكالوريا (الثانوية العامة) التي ستنجز بداية شهر يوليو/تموز القادم.
الصورة
كابول/تفجير/الأناضول

أخبار

حصل "العربي الجديد" على مشاهد من داخل سجن بوليجرخي بالعاصمة الأفغانية كابول، وهو أكبر سجن بأفغانستان، حيث يحتج المساجين بوضع قطع حديدية في أفواههم، بسبب نقص في الإجراءات لمكافحة كورونا.
الصورة
لبنان 1/مجتمع (حسين بيضون)

أخبار

لم يمنع الطقس الماطر محتجّين لبنانيّين من التجمّع اليوم الأحد أمام مدخل المجلس النيابي وسط العاصمة بيروت، تحت شعار "ثورة على الفساد". وقدم المحتجون من مختلف المناطق، مما يؤكد أنّ "الانتفاضة الشعبية مستمرة".