طلاب مصر يتظاهرون ضد إعدام محمود رمضان

طلاب مصر يتظاهرون ضد إعدام محمود رمضان

القاهرة
نسمة عبد الله
08 مارس 2015
+ الخط -

نظم طلاب عدد من الجامعات المصرية اليوم فعاليات وتظاهرات منددة بتنفيذ حكم الإعدام على محمود رمضان، الذي أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن تنفيذه أمس، بعد أن أدانه القضاء المصري بتهمة قتل طفل بإلقائه من أعلى مبنى في منطقة سيدي جابر في الإسكندرية، أثناء مظاهرة رافضة للانقلاب العسكري يوم 5 يوليو/تموز 2013. في حكم يعد من أسرع أحكام الإعدام التي يتم القطع فيها وتنفيذها في تاريخ القضاء المصري.

وكان في مقدمة الجامعات التي انطلقت منها المظاهرات اليوم جامعة الإسكندرية، حيث نظم الطلاب عدة مظاهرات داخل ساحات الكليات للاحتجاج على تنفيذ حكم الإعدام.
فيما شهدت المنطقة المحيطة إجراءات أمنية مشددة، تحسبا لمظاهرات الطلاب ومنع خروجهم إلى الشارع.

ورفع المتظاهرون في المسيرات التي طافت الحرم الجامعي بالمجمع النظري والطبي، صورا لـ"رمضان" وطالبوا بالقصاص له ولجميع القتلى من المتظاهرين، كما رفعوا الأعلام المصرية وشارات رابعة، إلى جانب لافتات عليها رسومات حمراء اللون ترمز إلى بدلة الإعدام، التي ارتداها المتهم قبل تنفيذ حكم الإعدام عليه.

كما حاصرت قوات الأمن كلية الهندسة خلال الاحتجاجات في الوقت الذي انتشرت فيه لافتات باللغتين العربية والإنجليزية داخل مدرجات وساحات للتنديد بتنفيذ حكم الإعدام، الذي يعدّ الأول من نوعه ضد معارضي الانقلاب منذ عزل مرسي، منها "ضد الإعدام"، و"خلاص محمود رمضان مات"، و"إعدام بريء".

كما أدى الطلاب في كليتي العلوم والزراعة صلاة الغائب على رمضان، قبل الخروج في مسيرة للتنديد بالتضييقات والملاحقات الأمنية للطلاب، رافعين شعارات رابعة وصورا لبعض المعتقلين والشهداء من أبناء الجامعة، مؤكدين استمرار الفعاليات المناهضة لحكم العسكر والمنددة بالمحاكمات اليومية للمعتقلين السياسيين والأحكام الصادرة ضدهم.

واصطفت طالبات من كلية الدراسات الإسلامية في جامعة الأزهر بشرق الإسكندرية، في وقفة احتجاجية داخل ساحة الكلية ضد قرار الإعدام والانقلاب العسكري، مرددات هتافات "الشعب يريد إسقاط النظام"، وأخرى تطالب بسرعة الإفراج عن الطلاب المقبوض عليهم، وعودة زملائهن المفصولين بمختلف الجامعات للدراسة ورفض انتهاكات قوات الجيش والشرطة ضد المتظاهرين والطلاب.

وفي جامعة القاهرة شارك المئات من الطلاب في تظاهرة داخل حرم الجامعة، ظهر اليوم الأحد، طافوا بها كليات الجامعة، منددين بإعدام محمود رمضان.

وبعد انقطاع طويل عن المشاركة في التظاهرات، عاد طلاب وطالبات جامعة عين شمس للهتاف من جديد، حيث خرج المئات منهم في مسيرة داخل الجامعة وأشعلوا الشماريخ رافعين لافتات "الحرية للطلاب"، و"يسقط يسقط حكم العسكر".

كما قطع طلاب جامعة الزقازيق طريق الجامعة ظهر اليوم، اعتراضا على تنفيذ حكم الإعدام بحق محمود رمضان، واعتراضا على حصار الجامعة من قبل قوات الداخلية.

وفي جامعة المنصورة، وعلى الرغم من اعتداء أمن الجامعة والبلطجية على معرض الطالبات بكلية ‏الطب أمس، نظمت الطالبات اليوم وقفة بالأكفان تنديداً بإعدام محمود رمضان. وطالبت المتظاهرات برحيل العسكر والإفراج عن المعتقلين ورفع يد الأمن عن الجامعات المصرية. كما نظمت طالبات جامعة الأزهر في القاهرة والعاشر من رمضان وكفر الشيخ، مسيرات منددة بإعدام رمضان. ورفعت الطالبات صورا لرمضان ولافتات احتجاجية ضد الأحكام القضائية الجائرة بحق شباب ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

وشهدت الفعاليات المتنوعة بالجامعات تفاعلا ومشاركة واسعة من الطلاب والطالبات، مرددين الهتافات والشعارات الرافضة لحكم العسكر، ومؤكدين تواصل النضال والحراك الثوري السلمي حتى يتم القصاص لدماء الشهداء وتطهير مؤسسات البلاد وعلى رأسها القضاء الفاسد، والعودة للمسار الديمقراطي والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية.

قنبلة في أزهر أسيوط
ذكرت الصفحة الرسمية لحركة "طلاب ضد الانقلاب" في جامعة الأزهر بأسيوط، أن إدارة الجامعة قامت بإلغاء اليوم الدراسي في كليات الشريعة الإسلامية وأصول الدين والصيدلة، بعد العثور على قنبلة داخل الجامعة.

اقرأ أيضا:
"المصرية للحقوق": إعدام رمضان جريمة مع سبق الإصرار