'طلاب ضد الانقلاب':سنحرر مصر من العسكر كماحررناها من الإنجليز

'طلاب ضد الانقلاب':سنحرر مصر من العسكر كماحررناها من الإنجليز

18 فبراير 2014
+ الخط -

 

أعلن "طلاب ضد الانقلاب" تنظيم انتفاضة طلابية في يوم الطالب المصري  21 فبراير/شباط، إحياءً لذكرى مرور  68 عاما على حادثة فتح كوبري عباس عام 1946 أثناء مقاومة الاحتلال البريطاني.

وتعود الذكرى  إلى 9 فبراير/شباط 1946، أثناء مرور طلاب جامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة الآن) على كوبري عباس، متوجهين إلى قصر عابدين، في تظاهرة حاشدة تطالب بالجلاء والاستقلال عن بريطانيا ، قابلها  "الأمن المصري" والقوات البريطانية بإطلاق النار، وسقط الطلبة من أعلى الكوبري في النيل وقتل وجرح أكثر من مائتي فرد.

وعقب «مذبحة كوبرى عباس» أعلن الطلاب مع العمال الإضراب العام يوم 21 فبراير/شباط 1946، واستمر نضالهم حتى الاستقلال.

التحرر من قبضة العسكر

ويقول المتحدث باسم "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة القاهرة أحمد غنيم: إن التاريخ يعيد نفسه، مشيرا إلى أن 21 فبراير/شباط علامة مهمة في تاريخ الحركة الطلابية من أجل الاستقلال الوطني من المحتل البريطاني، وأن 21 فبراير  2014 يستكمل طلاب مصر ملحمة جديدة لأجل تحرير الوطن من قبضة العسكر.

 

المساهمون