طفل مصاب بالتوحد يبكي فرحاً بسبب وجبة ماكدونالدز.. ما القصة؟

26 مايو 2020
الصورة
حققت الأم حلم صغيرها (فيسبوك)

اضطرت سلسلة مطاعم "ماكدونالدز" لإغلاق محلاتها في عدة مناطق من العالم بسبب إجراءات السيطرة على فيروس كورونا المستجد، بينها سنغافورة حيث اختارت أمٌّ إسعاد ابنها المصاب بالتوحد بوجبة من هذه السلسلة، لتنهمر دموعه من الفرحة. 

ووثقت والدة آدم بن محمد إيروان دموع الفرح في عيون ابنها وهو يتناول وجبته المفضلة من ماكدونالدز، وقبل أن تشتري الطعام، جلست في السيارة لتشرح الفكرة. 

وخلال تنفيذ المفاجأة كانت الأم تحاول إخفاء أكياس الطعام داخل أكياس بلاستيكية حمراء، مع ذلك ظلت خائفة من أن يكتشف شيئاً بسبب الرائحة.

قادت الأم صغيرها إلى غرفة الطعام، ظن أنها تمزح معه فدخل في نوبة غضب قبل أن يدرك المفاجأة السعيدة، ويشرع في البكاء، من الفرحة هذه المرة، واحتضانه أمه. 

وفي مقطع آخر شوهد آدم وهو يأكل بسلام من صندوق دجاج ماك ناغتس، وجبته المفضلة. 

وأوضحت الأم أن "ردة فعله المفرطة" التي ظهر بها ناجمة عن حساسيته وإصابته بحالة خفيفة من التوحد.

دلالات

تعليق: