طفل أفغاني ينقذ حياة 15 مهاجراً هاربين نحو بريطانيا

طفل أفغاني ينقذ حياة 15 مهاجراً هاربين نحو بريطانيا

09 ابريل 2016
الصورة
حلم الوصول إلى بريطانيا (فرانس برس/GETTY)
+ الخط -
تمكن طفل أفغاني في السابعة من عمره، برسالته اليائسة عبر هاتفه الجوال، من إنقاذ حياة 15 مهاجراً كانوا داخل شاحنة تنقلهم من كالي الفرنسية نحو الأراضي البريطانية.

وأشارت صحيفة "ميرور" البريطانية إلى أن الطفل الأفغاني كان قد احتفظ برقم هاتف إحدى المتطوعات التي التقاها في مخيم كالي الفرنسي، فاستنجد بها عندما شعر بأنه سيختنق داخل شاحنة كانت تهربهم نحو الأراضي البريطانية.

وأوضحت الصحيفة، أمس الجمعة، أن عاملة الإغاثة المتطوعة التي تعمل ضمن جمعية خيرية تعنى بشؤون اللاجئين في مخيمات شمال فرنسا، تلقت رسالة من الصبي مفادها أنه وشقيقه ومجموعة من المهاجرين يشعرون بأنهم يختنقون بسبب نقص الأوكسجين داخل شاحنة تنقلهم نحو بريطانيا.


ولفتت إلى أن المتطوعة كانت في نيويورك لحظة تسلمها الرسالة عبر هاتفها النقال، فما كان منها إلا أن أرسلت نص الرسالة إلى سيدة تدعى تانيا فريدمان في المملكة المتحدة، والتي بدورها أخبرت الشرطة بالأمر لتقوم بما يلزم وتخلص الطفل المستغيث ومن معه.

وتابعت بأن الرسالة التي تلقتها فريدمان ساعة الغداء جاء فيها "أنا في شاحنة، نحن لسنا متوقفون، ليس عندي أوكسجين... مساعدة".

فما كان من فريدمان إلا أن اتصلت بشرطة كينت، التي بدورها تتبعت الاتصال وإشارته، وتمكنت من إيقاف الشاحنة في منطقة ليسترشاير، وإلقاء القبض على السائق الذي دبر انتقال المهاجرين بطريقة غير مشروعة، كما أوقفت المهاجرين وعددهم 14 شخصاً، كما اتخذت تدابير لرعاية الطفل لدى شؤون الهجرة.

المساهمون