طفرة في مقاطع الفيديو المفبركة الإباحية على الإنترنت

08 أكتوبر 2019
الصورة
المواد الإباحية تغلب على الفبركة (ألكسندرا روبنسون/فرانس برس)
يتزايد عدد مقاطع الفيديو المفبركة التي يُطلق عليها اسم "التلاعب المعمّق" Deepfake بكثافة، وقد تضاعف عددها خلال الأشهر التسعة الماضية، بحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن بحث تكنولوجي جديد لمؤسسة "ديب تريس" للأمن الإلكتروني، مشيرةً إلى أنّ هذا يعني أنّ إنتاج مقاطع مفبركة أصبح عملاً مربحاً.

وأوضحت الهيئة أنّ القلق الأكبر هو من استخدام هذه المقاطع لأغراض سياسية، لكنّ الأدلة توضح أنّ المواد الإباحية تسيطر على الغالبية العظمى للمقاطع.
ووجد البحث إنتاج 14698 مقطع فيديو على الإنترنت، مقارنة بـ 7964 مقطعاً في ديسمبر/ كانون الأول 2018. وكانت 96 بالمئة من هذه المقاطع إباحية، إذ جرى استبدال وجوه مشاهير بممثلين يصوّرون مشاهد جنسية، ومن جنسيات مختلفة، ما يؤكد أنّها ظاهرة عالمية. ورأى البحث أنّ الخطر الحقيقي هو استخدام التكنولوجيا في الانتقام الإباحي والتنمّر عبر الإنترنت.

ويتطلب التلاعب المعمّق "ديب فيك" بعض المهارة، لكنّ تطبيقاتٍ تنتشر بسرعة تُتيح إعداد مثل تلك المقاطع.