طرد هارفي وينستين من هيئة "أوسكار" بعد مزاعم التحرش والاعتداء الجنسي

15 أكتوبر 2017
الصورة
وينستين حائز على أوسكار (يانّ كوتساليو/فرانس برس)
+ الخط -
طردت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة (أوسكار)، السبت، المنتج السينمائي هارفي وينستين بعد مزاعم التحرش والاعتداء الجنسي على عدد من النساء على مدى العقود الثلاثة الماضية.

وقالت في بيان إن مجلس محافظيها "صوت بغالبية تزيد على ثلثي عدد الأعضاء لصالح طرده فوراً من الأكاديمية".

والأسبوع الماضي، كشفت صحيفة "ذا نيويورك تايمز" عن تورط المنتج الأميركي الحائز على "أوسكار"، هارفي وينستين، في قضايا "تحرش جنسي واتصال جسدي غير مرغوب فيه"، ثم نشرت مجلة "ذا نيويوركر" تحقيقاً بعد عشرة أشهر من العمل الاستقصائي، وتواصلت فيه مع 13 امرأة واجهن الاعتداء أو التحرش الجنسي، بين عامي 1990 و2015. 

ونفى وينستين (65 عاماً) "مواقعة أي امرأة دون رضاها".


وفي سياق متصل، قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، السبت، إن فرنسا بدأت مناقشات لسحب وسام جوقة الشرف، أحد أرفع الأوسمة الفرنسية، من وينستين.

وقالت متحدثة "بدأت الرئاسة الفرنسية مناقشة القضية مع المستشارية الكبرى لوسام جوقة الشرف". وأضافت "سيجري اتخاذ قرار بعد هذا النقاش. تعتبر الرئاسة هذا السلوك متناقضا مع الشرف".




(العربي الجديد، رويترز)


المساهمون