طرد رئيس اللجنة الثورية للحوثيين من ثانوية بصنعاء

22 نوفمبر 2015
الصورة
طرد الحوثي أثار اهتماماً واسعاً (العربي الجديد)
+ الخط -

أثارت حادثة قذف رئيس اللجنة الثورية العليا، محمد علي الحوثي، من قبل طلاب في إحدى أكبر المدارس الثانوية في العاصمة صنعاء، اهتماماً واسعاً من قبل الحوثيين، كمؤشر على تدهور صورة الجماعة وشعبيتها في العاصمة التي اجتاحتها مليشياتها العام الماضي، وتسببت بأكبر حرب تشهدها البلاد.


ونشر ناشطون على الانترنت مقطع فيديو مسجل لحادثة طرد محمد علي الحوثي وقذف الأحذية والحجارة باتجاهه في ثانوية "الكويت"، إحدى أهم المدارس الثانوية في صنعاء، بينما كان يشارك في فعاليات افتتاح العام الدراسي الجديد .

ووقعت الحادثة بينما كان الطلاب يرددون النشيد الوطني، وحاول المدرسون احتواءها بإسكات الطلاب.
وحسب المعلومات التي حصل عليها "العربي الجديد"، فإن الحوثي حضر بصورة مفاجئة وطلب من الطلاب الاحتشاد بالساحة لإلقاء كلمة، غير أنه فوجئ باحتجاج طلابي اضطر بعده للانسحاب.



ويعد الحوثي المسوؤل الأول في سلطة الانقلابيين، وفقاً للإعلان الانقلابي الذي أصدرته الجماعة في فبراير/ شباط الماضي مهموراً بتوقيع محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة، وتسلمت بموجبها السلطة.

وأثارت الخطوة ردود فعل واسعة للناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروها خطوة شجاعة من قبل الطلاب، في ظل القبضة الحديدية للجماعة في صنعاء، والاعتقالات التي تمارسها بحق معارضيها.

وعبّر ناشطون عن خشيتهم من ملاحقات قد تطاول أسر الطلاب الذين شاركوا بالوقوف ضد الحوثي، داعين إلى دعم هذه الخطوة ومتابعة أي وقائع قد تنتج عنها .

اقرأ أيضا: بحاح يلتقي قيادات عسكرية في مأرب

المساهمون