طبيب يمني يحرق نفسه لعدم دفع مستحقاته الماليّة

طبيب يمني يحرق نفسه لعدم دفع مستحقاته الماليّة

17 يونيو 2014
الصورة
أُصيب الطبيب بحروق من الدرجة الأولى(محمد حويس/فرانس برس/Getty)
+ الخط -

أحرق الطبيب اليمني محمد عبد الغني السقاف، نفسه أمام المستشفى الاستشاري يوم أمس الاثنين، على طريقة "البوعزيزي"، احتجاجاً على عدم صرف مستحقاته المالية. وعلى الفور، أسعف داخل المستشفى، وقد أصيب بحروق من الدرجة الأولى في وجهه وصدره. ويرقد حالياً في غرفة العناية المركزة. 

وكان السقاف، قد كشف قبل إقدامه على إحراق نفسه، أسماء الإداريين المسؤولين عن عدم دفع مستحقاته. وشكل مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في الأمانة مجيب الفاتش، لجنة تحقيق عن الحادثة لمعرفة ملابساتها. وأوضحت مصادر في المستشفى أن السقاف "ليس طبيباً أساسياً، بل بديل من طبيب آخر، وقد طالب بمستحقاته عن فترة تغطيته غياب زميله".

ويعاني منتسبو العديد من مؤسسات القطاع الخاص في اليمن ظروفاً صعبة جراء عدم وجود عقود عمل واضحة تحدد حقوق وواجبات الطرفين.

وكان مكتب الصحة في أمانة العاصمة أغلق العام الماضي أكثر من ثلاثين منشأة طبية غير مطابقة للمواصفات المطلوبة.